أخنوش يعلن اعداد مقترحات لتعديل مدونة الأسرة

سجل عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، اليوم السبت بمراكش، أن عهد الملك محمد السادس، عرف حمولة حقوقية وشجاعة وحكيمة، حيث أولى اهتماما متواصلا للمرأة وقضيتها، ما كلل باعتماد “مدونة الأسرة” سنة 2004.

وأعلن عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار خلال النسخة الثانية من قمة المرأة التجمعية عن اتجاه حزبه، بمتم شهر يونيو المقبل، لإعداد مقترحات حول تعديل مدونة الأسرة وكافة القوانين المتعلقة بالمرأة.

وأجمع المتدخلون والمتدخلات خلال النسخة الثانية من قمة المرأة التجمعية، على أن المرأة المغربية قد حققت مكاسب حقوقية هامة في عهد الملك محمد السادس وأن الوقت قد حان لتعزيز هذه المكتسبات من خلال تحيين مدونة الأسرة وتجويدها الترسانة القانونية الخاصة بالنساء.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. ما قام به لا يغتفر لك من الله ما تستحق افقرت المغاربة
    بزناس لا علاقة له بالسياسة
    حمامة بزقة فوق رؤوس والاموال نهبتها من نهار جيتي وحنا لور
    قالك مدونة الله ياخذ فيك الحق

    3
    1
  2. لا،والف لا المساس،بقانون الارث،المذكور في،كتاب الله، واذا، خالفتم أيات الله، فالمغا ربة سيقفون وقفة رجل،واحد ضد،هؤلاؤ،النسوة،اللواتي،يردن،ان يغيرن مانزل،في،كتاب،الله وضد كل من سولت له نفسه،تغيير أحكام الله حذار،ثم حذار،ثم،حدار، الاكتاب،الله وسنة،رسوله،من بعض،الحداثيين،الذين،لايعرفون من الاسلام الا الاذان وهم كثيرون في بلد يدعي،انه دولة اسلامية

    3
    1
  3. المغاربة لايريدون تعديلات في كتاب الله يا وزير لاعدل ولاتنمية الاسعار،عليكم،ورحمة الله،وبركاته ودوام الحال من المحال يا قارون القرن٢١

    3
    1
  4. اتمنى ان يكون تعديلا حكوميا ويقيلك الملك ويرسلك الى مزبلة التاريخ ايها اللص المكروه. انت عبىء على الدولة المغربية.المغرب سائر الى الكارثة بسياستك الخبيثة التي لا تراعي من خلالها الا مصالحك الشخصية. بطونكم المملوئة بالحرام ستأكلها الديدان عما قريب بحول الله.

    3
    1
  5. اعطيت الحقوق كلها و لم يتبقى الا المساواة في الإرث. صندوق النقد يتحكم في الدول الضعيفة فقط.

    3
    1
  6. الحمد لله كل التعليقات كانت ضد هذه الحثالة من البشر، انك ميت وانهم ميتون ثم انكم يومئذ عند بكم تختصمون

  7. هذا الذي يحرصون عليه هي المدونة و انسلاخها من الاسلام اما ما يهم المجتمع لا رغبة لهم به

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى