مهرجان تطوان يُغيِّب فنانين و يقصي الراحل “محمد إسماعيل”

رافق انطلاق فعاليات مهرجان تطوان لسنيما البحر الأبيض المتوسط، مجموعة من التساؤلات التي تم طرحها حول حضور العديد من الفنانين المغاربة، و بالمقابل الغياب التام للفنانين التطوانيين الذين بالمثل توهج بريقهم في المجال الفني.

و اعتبر العديد من الحاضرين أن إقصاء مهرجان تطوان لأحد أعمدة الإخراج بالمغرب، الراحل محمد إسماعيل و عدم تكريمه أو الوقوف دقيقة صمت ترحما عليه هو إقصاء متعمد.

هذا و قد انطلقت قبل قليل، فعاليات الدورة الـ28 لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط بحضور مجموعة من النجوم المغاربة.

و عرف افتتاح هذه الدورة مشاركة كل من محمد الجم و إدريس الروخ و جيهان الكيداري و سحر الصديقي و يوسف الجندي و ياسين أحجام و فاطمة الزهراء لحرش، بالإضافة إلى مجموعة من المخرجين و الوجوه المعروفة في عالم الفن.

ومن المرتقب أن تشهد الدورة الثامنة والعشرون من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط المزمع تنظيمها ما بين 3 و 10 مارس من السنة الجارية مجموعة من الفقرات القوية، أبرزها حضور دولة تركيا كضيف شرف للدورة، وتكريم ثلة من نجوم السينما ضيوف المهرجان وهم: النجمة المصرية غادة عادل، والممثلة التركية فيلدان اتاسيفير، والمخرجة الإسبانية جوديت كوليل، والمخرج المغربي حسن بنجلون، والمخرج الإيطالي دانييلي فيكاري.

كما ستنظم ندوة بعنوان ”الرقمي، الإيتيقي، الجمالي” تسيرها الناقدة وكاتبة السيناريو الجزائرية الفرنسية نادية مفلاح، بمشاركة الكاتبة يارا يانس والأستاذ الباحث محمد اولاد علا والناقد السينمائي طارق بن شعبان وأستاذ الدراسات السينمائية دافيد روش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى