منتدى يطالب الدكالي بحماية مركز صحي من الاعتداءات

رضا لكبير - هبة بريس

استنكر المنتدى الوطني لحقوق الإنسان بحر الأسبوع المنصرم الهجومات و الاعتداءات المتكررة على المرضى وبعض الأطر الطبية بالمركز الصحي ‘‘ لافليت‘‘ بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي من طرف بعض المجرمين، دون تسجيل أي تدخل من طرف الجهات المسؤولة رغم مراسلتها لمرات متتالية من أجل حماية هذا المرفق الهام.

وحسب بيان المنتدى الذي توصلت به جريدة هبة بريس الإلكترونية بنسخة منه فإن المرفق شهد خلال الآونة الأخيرة اعتداءات بالجملة، كان آخرها الاعتداء على ممرضة بالسلاح الأبيض من طرف أحد المجرمين دفع بها للفرار من عملها، كما تعرضت أيضاً طبيبة بالمركز الصحي ذاته للتعنيف مع كسر نظاراتها، بالإضافة لاضرام النار بأحد مرافق المركز و سرقة أحد أقراص الكاميرا والشاشة.

وأضاف المنتدى في ذات البيان أنه وفي ظل غياب رجال الأمن الخاص الذي طالبت الأطر الصحية بتوفيرهم فإن الاعتداءات لم تقتصر فقط على الأخيرة فقط بل امتدت للاعتداء على المرضى أيضاً، حيث تعرضت مسنة تبلغ من العمر 70 سنة يوم الثلاثاء الماضي لسرقة هاتفها النقال بقلب المركز الصحي.

وعبر المنتدى الوطني لحقوق الإنسان خلال بيانه الاستنكاري عن تضامنه المطلق والامشروط مع الأطر الصحية المعتدى عليهم بالمركز، مع شجبه وادانته لكل الاعتداءات الخطيرة والتي بدأت تعرف شكال تصاعديا من حيث خطورتها في ظل إدارة عاجزة عن توفير الأمن والحماية لموظفيها وللمرضى الوافدين على المركز.

وختم المنتدى بمطالبة وزير الصحة بإيفاد لجنة وزارية لالفتحاص المالي لمندوبية عين السبع الحي المحمدي وعلى رأسها صفقة الأمن الخاص، معتبرا على أنه سيخوض جميع الأشكال االنضالية مع إمكانية اللجوء لجميع الطرق القانونية من أجل الرفع من الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والتي لم تتأتى إلا بتوفير الظروف الملائمة من تجهيزات وضمان أمن الموظفين العاملين بالمركز المذكور.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق