ديبلوماسي جزائري : المغرب يحاول كسب ود امريكا ودول الخليج

هبة بريس ـ الرباط

قالت مصادر متطابقة ان اللقاء الذي تم  بين الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الجزائري نور الدين عيادي، وسفير المملكة المغربية، لدى استدعائه الأربعاء، على خلفية تصريحات ناصر بوريطة وزير الخارجية عرف ، استنكار الجزائر لتلك التصريحات

ويرى ديبلوماسي  بالجزائر نقلا عن ذات المصادر  ، “أن المملكة المغربية اختلقت مشكلا من لا شيء، وحاولت إقحام الجزائر، بالاستثمار فيما تعتقده بدعم الجزائر لجبهة البوليساريو،  محاولة – اي المغرب – كسب ود الولايات المتحدة الأمريكية ودول الخليج”.

وأضاف الدبلوماسي الجزائري : “نحن نرى أن الخطوة التي أقدم عليها المغرب لها علاقة  بمشكل الملف النووي الإيراني وصراع دول الخليج مع طهران”.

كما يرى ذات الدبلوماسي ان  “هناك محاولة لإضعاف الجزائر وإعطاء صورة أنها تؤيد البوليساريو”، متابعا: “للجزائر علاقات مع إيران، نعم، لكنها لا تتخذ موقفا في الصراع بين طهران وبين الدول العربية، كما أنها  لا تحكم علاقاتها الخارجية مع إيران بعلاقاتها مع دول الخليج، فالجزائر بالأساس تتبنى علاقات ثنائية، كل دولة على حدة”.

وكان وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، صرح مساء الثلاثاء أن المغرب قرر قطع علاقته مع إيران بعد أن رصد خلال شهر  أبريل قيام مدربين عسكريين تابعين لحزب الله بالقدوم إلى مخيمات تندوف بالجزائر، من أجل إخضاع كوادر جبهة البوليساريو لتدريب عسكري يمكنهم من استخدام صواريخ أرض- جو وكذا صواريخ مضادة للطائرات.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. سبحان الله كيف أن رد الجزائر و رد حزب اللات متطابقان. هناك أدلة لا تقبل الشك وجب الرد عليها أو الصمت. هذا الهروب إلى الأمام لا ينفع في شيء فقد حقق المغرب مبتغاه و إن كان الأمر فيه إرضاء لأصدقائنا و حلفائنا فلا بأس في ذلك.

  2. وما العيب في دالك ادا التقت مصالحنا معهم . او حلال عليكم حرام علينا .

  3. و المعتوه و ما حوله دائما حاولوا كسب ود بلد الابرتهيد جنوب افريقيا لزعزعة المغرب . و بعد لن ينالوا إلا ما لا أقول هاهم اليوم يميلون إلى إيران بلد التقية الذي لا يوجد به و لو مسجد واحد للمسلمين. و سينالون أن شاء الله إلا ما لا أقول.

  4. لِمَ لا نقطع العلاقات مع الجزائر ونضع حكامها أمام الأمر الواقع مللنا من كلامهم والله .

  5. داءما تحليلات الجزاءر تفوق الغباوة. الدبلوماسية المغربية لن تذکر الجزاءر بل ذکرت السفارة الارانية في الجزاءر .هم يعلمون جيدا ان العالم کله يدرک دور محور الشر ايران حزب اللہ والجزاءر في العالم العربي وافريقيا.

  6. أقول للدبلوماسي الجزائري : إذا كنا نحن نبحث عن ود أمريكا كما تزعم..فأنتم سبقتونا الى ذلك بأشواط وبحثتم عما هو أخس وأنذل..وهو أنكم قبلتم لأن تظلوا خداما وعملاء للمستعمر الفرنسي وتأتمرون بأمره وتنفذون أجندته بخلق البلابل والفتن لدول الجوار وعرقلة أي مشروع وحدوي للعرب والمسلمين في المنطقة..هيا اخرس والزم مكانك الحقير..

  7. لنا الحق في أن نبحث على الاصدقاء الشرفاء بددل ألجيران الاعداء الذين لا يقيمون وزنا لا للخير ولا للجورة ولا للاسلام انكم باستخدامكم اجندة الدول الغربيةالتي تريد تقسيم الدول الاسلامية إلى دويلات ليسهل التحكم فيهاتكون قد استحققتم شهادة التقدير من عند الشيطان وكما اردتم تقسيم دول الجوار فقدحكمتم على بلادكم بالتقييم وهذا لابد منه كما تدين تدان

  8. لا ثقة و لا مصداقية في الجزائر و سياستها المتبعة. تدعي انها غير معنية في الصحراء، لكن لمساتها واضحة انها تخطط للخراب. و هذا يؤكد انها ترعى الارهاب و تتعاون مع ايران. علامات المكر و الشر واضحة في ايران و في الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق