في توقيت غير مناسب.. زهير البهاوي يطرح جديده الفني

في الوقت الذي شهدت فيه الساحة الفنية المغربية و العربية إلغاءات وتأجيلات رسمية لمعظم الحفلات الغنائية المقرر تنظيمها تزامنا و عيد الحب، كنوع من التضامن مع ضحايا زلزال سوريا وتركيا.

فضل الفنان المغربي زهير البهاوي الإفراج عن جديده الفني “ليلي نهاري”، المصور على طريقة الفيديو كليب، و التي تشاركه بطولته الممثلة الشابة رباب كويد، ضاربا عرض الحائط القيم الإنسانية، و غير مكترثا بالأوضاع المأساوية التي يمر منها الناجون و الضحايا في كل من سوريا و تركيا، خاصة و أنه لحدود هذه اللحظة لا يزال المئات من الأشخاص عالقين تحت الأنقاض.

فيديوهات،صور مؤثرة، و أرقام مهولة في عدد الوفيات، جعلت العديد من الفنانين المغاربة يؤجلون طرح جديدهم الفني، أبرزهم النجم المغربي حاتم عمور الذي فضل عدم الإفراج في الوقت الحالي عن أغنيته “هي” كنوع من التضامن مع ضحايا الزلزال، قائلا :”سيتم تأجيل طرح أغنيتي الجديدة إلى وقت لاحق تضامنا مع ضحايا زلزال سوريا وتركيا”.

و كذلك الفنان المغربي أحمد شوقي و نجم الراي الشاب خالد اللذان فضلا تأجيل إصدار الديو الغنائي الذي جمعهما لأول مرة، يحمل عنوان ” الذهب والألماس”، احتراما لمشاعر أسر و أهالي الضحايا.

و جدير بالذكر أن البهاوي روج لأغنيته الجديدة عبر حسابه الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، حيث نشر مقطع فيديو مرفوقا بتعليق جاء فيه :” ليلي نهاري متاحة الآن على قناتي الرسمية يوتيوب و جميع المنصات الرقمية الرابط موجود فالستوري ، أحبكم و نتمنى نكون عند حسن ظنكم”.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. في العالم باسره يتم اخراج اغاني وكليبات وافلام في هءا الوقت الذي يزعم فيه كاتب المقال ان الفنان لم ولم ولم اين كان حين طرحت مئات الاغاني؟ سؤال بريء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى