بدبي.. فتاح العلوي تستعرض تجربة المملكة في مكافحة التغير المناخي

سلطت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح، بدبي، الضوء على تجربة المغرب في التقليص من مخاطر التغيرات المناخية، وذلك خلال الدورة السابعة للمنتدى العربي للمالية العامة، المنظم تحت شعار “الاستدامة المالية في العالم العربي بعد جائحة كوفيد-19: التحديات والفرص”.

وأشار بلاغ لوزارة الاقتصاد والمالية إلى أن فتاح العلوي، التي ترأست الوفد المغربي المشارك في أشغال المنتدى، تطرقت، في عرضها حول موضوع “تدبير المخاطر والفرص المناخية: السياسات المالية والتغيرات المناخية”، إلى تجربة المغرب في مكافحة التغير المناخي، والتدابير التي اتخذها للتخفيف من مخاطره.

واستعرضت الوزيرة الاستراتيجيات الاستباقية، التي أعدتها المملكة وفق نظرة استشرافية تقوم على الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة، مؤكدة على أهمية المشاريع الطموحة التي أطلقها المغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مجالات الطاقات المتجددة وتدبير المياه.

وفي هذا الصدد، أبرزت الوزيرة الفرص الاستثمارية العديدة التي توفرها هذه المشاريع من خلال آليات تمويلية مبتكرة، على رأسها صندوق محمد السادس للاستثمار.

وشكل المنتدى، الذي يشرف على تنظيمه صندوق النقد العربي، بشراكة مع صندوق النقد الدولي ووزارة الدولة للشؤون المالية الإماراتية، مناسبة لمناقشة العديد من المواضيع، من بينها على وجه الخصوص التطورات والتوقعات المتعلقة بالاقتصاد الكلي، وأهمية المخاطر والفرص المتصلة بالمناخ، بالإضافة إلى المخاطر المتعلقة بتدبير المالية العامة، وجهود الدول العربية في مجال تعزيز تعبئة الإيرادات العامة.

وشارك في أشغال المنتدى وزراء المالية بالدول العربية، والمدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي، بحضور ومشاركة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، إلى جانب عدد من رؤساء وكبار المسؤولين والخبراء من المؤسسات المالية الإقليمية والدولية.

ويشكل منتدى المالية العامة في الدول العربية منصة لتبادل الرؤى والخبرات والتجارب الحكومية الناجحة في مواجهة مختلف التحديات، التي يشهدها العالم العربي، وخاصة قضايا السياسة المالية وآفاق التطورات الاقتصادية والمالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى