البشير السكيرج يفجرها: بغاو يغبروني وهذه رسالتي لحماة بنصالح وكنقلب على زوج بنتي الخايبة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أسي البشير إذا غيبوك فالأنترنيت تبقى دون رقابة. إعمل وبعد فالجمهور يبقى الحكم الوحيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى