وزير : منهجية” Lean Six Sigma “ستسمح بارتقاء المغرب إلى قائمة أفضل 100 مطار دولي

هبة بريس _ الرباط

قال وزير النقل واللوجستيك محمد عبد الجليل، اليوم الأربعاء بالدار البيضاء، إن تطبيق منهجية “Lean Six Sigma (LSS)” في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، التي جاءت بهدف تبسيط إجراءات معالجة تدفقات المسافرين، ستسمح بارتقاء المغرب إلى قائمة أفضل 100 مطار دولي.

وفي حديثه أثناء لقاء نظمه المكتب الوطني للمطارات لتقديم حصيلة 10 أشهر من تطبيق منهجية “Lean Six Sigma (LSS)”، أكد عبد الجليل أن هدف هذه المنهجية يتمثل في تقديم حلول لبعض الإشكاليات المتعلقة بتسهيل وتحسين الخدمات المقدمة للمستخدمين، إلى جانب الارتقاء بمطار محمد الخامس إلى قائمة أفضل 100 مطار على الصعيد الدولي.

وبعد إشادته بالجهود التي يبذلها المكتب الوطني للمطارات في سبيل تنفيذ هذه المنهجية التدبيرية المتمثلة في إعادة تصميم المساطر والعمليات، شدد الوزير على ضرورة تعبئة مجتمع المطارات بصفته الساهر على التطوير والتحسين المستمر الآمنين والمستدامين لجودة الخدمات ورضا المستخدمين عن مستوى مطارات المملكة.

وبالموازة مع ذلك، نوه عبد الجليل بالتزام المملكة الراسخ بمسار الحداثة، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وفي إطار التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، مضيفا أن النموذج التنموي الجديد أكد اختيار المغرب المتعلق بمواصلة انفتاحه على العالم الخارجي.

وفي هذا الصدد، ذكر الوزير بالسياسة الطموحة التي تنتهجها المملكة من أجل تحرير قطاع النقل الجوي والتي مكنت من تحقيق تنمية ملموسة بشأن حركة النقل الجوي الدولية والوطنية، مشيرا إلى أن نسبة استرجاع حركة النقل الجوي لفترة ما بعد كوفيد تجاوزت 80 في المائة برسم سنة 2022 مقارنة بسنة 2019، كما عرفت تدفق أزيد من 20,6 مليون مسافر في مختلف المطارات الوطنية.

أما في ما يتعلق بالبنية التحتية للمطارات، فإن المغرب يواصل جهوده الاستثمارية لدعم التطوير المستمر للحركة الجوية من خلال تهيئة بعض المحطات، وكذا التوسيع الجاري حاليا لمطارات الرباط -سلا وتطوان والحسيمة، فضلا عن التطوير المرتقب لمطارات أكادير ومراكش وطنجة والدار البيضاء.

علاوة على ذلك، أكد السيد عبد الجليل على أهمية إعداد مشروع التحول المؤسساتي للمكتب الوطني للمطارات الذي يندرج في إطار إصلاح المؤسسات والمقاولات العمومية والذي يهدف إلى تحسين الحكامة بالمكتب ونجاعةأدائه، وكذا تسريع الاستثمارات في مختلف المهن المرتبطة بالمطارات.

وعرف هذا الحدث الذي أقيم بحضور المديرة العامة للمكتب الوطني للمطارات، السيدة حبيبة لقلالش، مشاركة مختلف الشركاء المطاريين المعنيين بهذه المنهجية، بمن فيهم ممثلو المديرية العامة للأمن الوطني، والدرك الملكي، وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، ووزارة الصحة، وشركات الطيران.

تجدر الإشارة إلى أن منهجية “LSS”مكنت، في ظرف 10 أشهر، من تقليص مدة مسار المسافرين عبر الرحلات الدولية عند الوصول إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء بنسبة 30 في المائة.

وسيتم تعميم هذه التجربة خلال سنة 2023 على مطارات مراكش-المنارة وفاس-سايس ووجدة-أنجاد.

كما سيتم ابتداء من سنة 2024 تعميم هذه المنهجية على مطارات أكادير-المسيرة وطنجة-ابن بطوطة والرباط-سلا، وذلك في إطار المخطط الاستراتيجي للمكتب الوطني للمطارات”Envol 2025” الذي يروم إلى التميز التشغيلي وتحسين جودة الخدمات المقدمة في مطارات المملكة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق