“الرباح” يفتح النقاش حول علاقة ” البيجيدي ” بتنظيم ” الاخوان المسلمين”

قال القيادي السابق بالعدالة والتنمية عزيز الرباح حول علاقة ” البيجيدي ” بتنظيم الاخوان المسلمين ” أؤكد أن الأمر محسوم، فالحركة الإصلاحية بما فيها “العدالة والتنمية” واليسارية والليبرالية مستقلة عن أي تنظيم دولي أو قاري أو إقليمي.”

واكد أن ” البيعة لا تكون إلا واحدة، لجلالة الملك، ومنذ اليوم الأول الذي خرجنا فيه من العمل السري إلى العمل العلني كانت بيعتنا لجلالة الملك وولاءنا للوطن واشتغالنا في إطار الدستور.”

وأشار بالقول ” شخصيا كان لي رأيي في هذا الإطار وهو عدم إيماني بالعمل الإقليمي أو أي تنظيم دولي. وأنا أعتبر أن الخطأ الذي وقع في التجربة الإصلاحية في الوطن العربي هو الانتماء إلى تنظيم عابر للدول أو القارات”

واضاف ” كل دولة لها سيادتها وخصوصيتها واستقلالها، وكل دولة عربية أو إسلامية يجب أن تكون قوية وبعد ذلك يمكن التعاون فيما بينهم. كما أؤكد أن لدينا مؤسسات وأجهزة أمنية ومخابراتية متأكدة من هذا الأمر ومطلعة على كل التفاصيل.

وأنا أكررها مرة أخرى أن التفاعل الفكري مع ما كان يقع في المشرق أو في آسيا لا يعني الانتماء لـ”التنظيم الدولي”، وأؤكد أن الوطن يعلوا على كل انتماء، وهو أمر معلوم للجميع _ يقول الرباح لوكالة سبوتنيك”

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. التفاعل الفكري مع ما كان يقع في المشرق أو في آسيا لا يعني الانتماء لـ”التنظيم الدولي

  2. قال رَسول اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم إن مما أدراك الناس من كلام النبوءة إذا لم تستحي فافعل ماشئت

  3. PJD و التنظيم الاخوانجي العالمي وجهان لعملة واحدة ، PJD يتبنى الأفكار الإصلاحية للإخوان المسلمين وهو يصنف ضمن الاحزاب السياسية السنية التي تعد امتدادا للتيار الاخواني، يدعو الإخوان المسلمون الأنظمة العربية إلى تطبيق الشريعة الإسلامية، وأن سبب تأخر المسلمين وانحطاطهم هوعدم تطبيقها، وقد ظهرت هذه المبادئ في الإنتاج الفكري للإخوان وكتابات منظري الجماعة الذين أثروا في مسارها كسيد قطب وعبد القادرعودة ومعاصرين مثل يوسف القرضاوي وفتحي يكن ومحمد أحمد الراشد وفيصل مولوي.

  4. شوف حشم على عرضك، سواء كنتي في لاعدالة ولاتنمية او في ايت جاءحة أخرى كفاك عشر سنوات من لا تسيير لامسؤولية،لا،لا لا…..، بعبارة أخرى لمغاربة را كيحشوا ماشي كوانب.

  5. العدالة والتنمية و حركة التوحيد والإصلاح و منظمة التجديد الطلابي و شبيبة العدالة و التنمية و القطاع التلمذي و untm و المنظمات المهنية التابعة لهم، برباحهم و غير رباحهم كلهم موالين لجماعة الإخوان المسلمين بفكرهم و تنظيم هياكلهم و نشاطهم الحركي و لا يزالون يشتغلون بالعمل السري لأنها قناعة لديهم و لا يمكن تغييرها بين عشية و ضحاها… و الكلام كثير في هذا الباب
    السلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى