مؤسسة حقوق الإنسان الشيلية تستهجن قرار الاتحاد الأوروبي الأيديولوجي المحض

هبة بريس - و م ع

أعرب المدير التنفيذي لمؤسسة حقوق الإنسان بلاحدود الشيلية، خوان كارلوس موراغا، عن استهجانه لقرار البرلمان الأوروبي ضد المغرب ومؤسساته القضائية، مستنكرا هذا “الانزلاق الذي تحركه دوافع إيديولوجية صرفة”.

وقال موراغا في تصريح لقناة الأخبار المغربية M24: “نعتقد أن قرار البرلمان الأوروبي ليس فقط تدخلا صارخا في الشؤون الداخلية للمغرب، بل ينكر الواقع ويقفز عن الحقائق التي تشهدها المملكة، والمتمثلة في الاحترام التام لحرية الصحافة وحقوق الإنسان وهو ما تم تكريسه في الدستور المغربي” منذ 2011.

وأضاف موراغا، الخبير الشيلي في العلاقات الدولية والناشط الحقوقي، أن قرار البرلمان الأوروبي خضع لتأثير أيديولوجي محض من قبل أولئك الذين يتشبثون بمواقف تكيل بمكيالين، متسائلا كيف يمكن للبرلمان الأوروبي أن يدين المغرب، البلد الذي يضمن في دستوره ممارسة الحريات الفردية وحرية التعبير والتعددية الحزبية، ويغض في الآن ذاته الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان في أوروبا نفسها.

ولذلك، بحسب موراغا، فإن هذا النوع من القرارات المشبعة بالايديوليجيات تجرد هذه المؤسسة التشريعية من سلطتها السياسية والأخلاقية، بتبني قرارات متواطئة مع المنتهكين الحقيقيين لحقوق الإنسان.

وشدد الخبير الشيلي على أن تجارب المغرب في مجال حقوق الإنسان والأشواط التي قطعها في سبيل تكريس دولة الحق والقانون، تعتبر نموذجا يحتذى لعديد من بلدان العالم وخاصة بأمريكا اللاتينية، مبرزا السمعة الطيبة التي تتمتع بها المملكة على المستوى الدولي.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مؤسسة حقوق الإنسان الموزمبيقبة وجزر الواق واق والمريخ تندد بالبرلمان الأوربي الذي كشف الرشاوي ودبلوماسية الأظرفة برلمان اوربا الذي يصرف ملايين الاوروات على ترقية حقوق الإنسان في المغرب ليس له الحق ان يصدر بيان يستكنر فبه وضعية خدحقوق الإنسان في المغرب فمن مات مطحون في شاحنة قمامة او من سجن بعشرين سنة لأنه طالب بمستشفى ومن لقفت له تهم جنسية لأنه ندد بالفساد فلا يعقل هذا فمملكة مراكش حقوق البيدوفيليين والزناة ومغتصبي النساء حقوقهم مضمونة ويشملهم العفو في كل مرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق