بوركينا فاسو تطلب من فرنسا مغادرة البلاد.. وماكرون: ننتظر توضيحات

هبة بريس - وكالات

طلبت بوركينا فاسو من فرنسا، رسميا سحب قواتها من البلاد في غضون شهر بحسب رسالة من السلطات في واغادوغو إلى باريس.

وقالت وكالة “فرانس برس”، التي حصلت على رسالة وزارة الخارجية البوركينية، إنه تم إرسالها إلى باريس يوم الأربعاء الماضي.

وتنهي الرسالة اتفاق 2018 الذي تم بموجبه تمركز القوات الفرنسية هناك، وتحدد مهلة شهر لمغادرتها.

وفي وقت سابق من أمس الأحد، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه ينتظر “توضيحات” من زعيم المجلس العسكري الجديد في بوركينا فاسو إبراهيم تراوري بعد تقرير قال إن السلطات في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا أمرت مئات الجنود الفرنسيين بالمغادرة في غضون شهر.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. لابد من رحيلها من كل دول افريقيا تنهب الخيرات و لا تبالي و تستعبد الحكام لابد من ربيع قاري ضدها..

  2. ماكوى يتسائل لماذا.الغريب هو ان اي دولة سحبت منها فرنسا قواتها الا وحلت محلها الروس.والجار الشرقي الجزائر من فيها فرنسا .الروس.؟؟؟؟؟؟ معروف على فرنسا اللعب على الحبلين.

  3. كل الدول المستعمرات السابقة لماما فرنسا لم تحصل على استقلالها كاملا بل هناك شروط تدفعا لفرنسا لحد الان هناك من يدفع اموالا طائلة من الفوسفاط لوزارة خاصة بدفع اموال للعاطلين عن العمل،وهناك من يدفع الغاز والبترول وهناك آخرون اقتصاد ماما فرنسا يعتمد على استغلال ثروات المستعمرات السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق