البعمري لهبة بريس : البرلمان الأوروبي أضحى أداة سياسية لاستهداف استقلالية الدول والرد المغربي يتسم بالهدوء

اسماعيل بويعقوبي - هبة بريس

بات واضحا حجم الاختراقات للبرلمان الأوربي وتسريب معطيات تفيد اشتغال عدد من نوابه لصالح أجندات دول معادية ، في الوقت الذي كان مفروضا فيه أن ترافع هذه المؤسسة عن مصالح أزيد من 500 مليون مواطن أوروبي يواجهون أزمات لاتنتهي ، عوض توجيه البوصلة نحو المغرب يايعاز من لوبيات المال والأعمال والطاقة ، واخراج صك اتهام للرباط في مجال حرية التعبير وحقوق الانسان .

المحال السياسي ، نوفل البعمري ، وفي تصريح لموقع “هبة بريس ” اعتبر إن البرلمان الأوروبي بقراره يكون قد أكد بأنه قد تحول لأداة سياسية لاستهداف استقلالية الدول وقرارها الوطني الداخلي، مشيرا إلى أن نص القرار بمضامينه يؤكد رغبة هذه المؤسسة في استغلال أية وقائع من أجل تمرير مواقفها السياسية من المغرب و من تحركاته التي أصبحت تزعج بعض اللوبيات المالية و السياسية.

وأضاف البعمري في التصريح ذاته ، إن لوبيات داخل البرلمان الأوربي أصبحت تنظر الى المغرب كبلد يمكن استنزافه و محاصرته، دون أن تعلم هذه القوى أن المملكة أضحت ترفض استغلال أية قضية من أجل ابتزازها .

وبخصوص الرد الرسمي المغربي تجاه قرار البرلمان الأوربي ، أوضح البعمري أن رد الرباط يتسم بالكثير من الهدوء و العقلانية بحيث فتح المجال أمام المؤسسات المعنية أولها البرلمان المغربي للرد و هو ما سيحدث من خلال اجتماعه يوم الاثنين في جلسة عامة، كما أن العديد مم المؤسسات اتخذت مبادرات للرد عليها و هي بذلك تكون قد قامت بدورها في توضيح موقفها.

.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. كفى ثرثرة و وجهوا تحليلاتكم و انتقاداتكم إلى الاختلالات في التدبير المؤسساتي عندنا سواء حكوميا أو برلمانيا أو قضاءيا ،من أجل مغرب الديموقراطية و العدالة و الحريات و القضاء على الفساد السياسي و المالي فهذا هو ما سيجلب لنا احترام المجتمع الدولي و ليس المواقف الكاذبة و البيانات المنافقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق