الجامعة العربية ..حرق متطرف سويدي المصحف الشريف إشعال لنار الكراهية

هبة بريس _ الرباط

أدانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات، قيام متطرف سويدي في ستوكهولم بإحراق المصحف الشريف.

وشدد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، مساء السبت 21 يناير، على حسابه على موقع “تويتر” على أن “مثل هذه الأفعال المتطرفة والشاذة يجب أن تكون محل إدانة واستنكار من الجميع بالذات في السويد

وأكد أبو الغيط أن “حرية التعبير لا يجب أن تكون شماعة للمتطرفين لإشعال نار الكراهية بين اتباع الديانات المختلفة”.

وفي سياق متصل قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إن هذا التصرف المشين “يستفز مشاعر مئات الملايين من المسلمين في جميع أنحاء العالم”، معبرة عن إدانتها الشديدة للحادث.

وحذرت القاهرة من مخاطر انتشار هذه الأعمال، التي تسيء إلى الأديان، وتؤجج خطاب الكراهية والعنف، داعية إلى “إعلاء قيم التسامح والتعايش السلمي، ومنع الإساءة لجميع الآديان ومقدساتها من خلال مثل تلك الممارسات المتطرفة، التي تتنافى مع قيم احترام الآخر وحرية المعتقد وحقوق الإنسان وحرياته الأساسية”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هذه الجامعة العربية لا تتكلم إلا في سفاسف الامور ،فإحراق نسخة من القرآن أو حتى عدة نسخ لن يلغي أو يزيل القرآن الكريم من هذا الكون فهو محفوظ في القلوب كما هو محفوظ من لدن رب العالمين ،لكن هذه الجامعة لم تجرؤ على قول أو فعل شيء عندما دنس بن غفير وغيره من الصهاينة المجرمين أرض الحرم أولى القبلتين .

  2. نحن حرقنا القران بقلوبنا وهو الأصعب عندما سمحنا ببيع الخمور والزنى والدعارة والملاهي لليلة أليس هذا بأكثر من حررقه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق