أحمجيق للقاضي: ” الإنفصال نظرية مخزنية “

أكد نبيل أحمجيق أحد معتقلي “حراك الريف أنه لم يكن يشرف مضيفا بالقول أمام هيئة المحكمة  “كنت أقوم برفع الشعارات بطبيعة الحال مثل باقي النشطاء الذين يرفعون الشعارات”.

وحول علاقته بمجموعة من الأسماء أولها فريد ولاد الحسن، الذي قال القاضي أنه “انفصالي”، رد أحمجيق، أن الاستخبارات التي أعدت تقاريرها رمت ولاد الحسن بالباطل، وحرمته من الدخول إلى المغرب، معللة ذلك بكونه ينتمي لحركة 18 شتنبر الانفصالية، فهل سيدي الرئيس هناك حكم قضائي ضد هذا الشخص أو الأشخاص الآخرين الذين يوصفون بالإنفصال”.

وتابع أحمجيق، “تهمة الإنفصال أطلقت علينا، وكذلك تهمة الخيانة، فهي أصبحت تطلق على أي واحد هضر على حقو فهاذ البلاد، وكذلك تهمة التآمر حتى أصبحت هناك تنظيمات يقولون أنها تتآمر على البلد”.

وزاد قائلا، “وفريد ولاد الحسن عرفته أكثر عندما دخلت السجن، بحثنا عنه ووجدنا أنه عضو بإحدى الجمعيات التي تدعى الديمقراطيون المغاربة، فكيف يكون إنفصاليا، لذلك سيدي القاضي فإن الإنفصال نظرية مخزنية لا علاقة لها بالواقع، وهذه النظرية تستفز كل الريفيين”.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. كانوا يتوهمون الدولة ما معاها لعب – لديها أجهزهتها ومؤسساتها وكلما يروج ويدور ويفعل لا يخفى عليها.

  2. الحكم على الزفزافي ومن معه سيأخذ مجراه الطبيعي، فإن كانوا مذنبين فسيلقون جزاءهم ،وإن كانوا غير ذالك فسيحكمون بالبراءة.

  3. أتمنى أن يكون القضاء المغربي عادل ومحايد للنزع فثيل الثوتر في الوطن لا نريد مزيدا من الاحتقان و عدم الاستقرار

  4. نتمنى ان تكون محاكمة عادلة لجميع المتهمين, الحق في المحاكمة العادلة من الحقوق الأساسية للإنسان !

  5. ما كذبتيش، وما حدث في بداية المقاطعة خير دليل على ذلك : شي يقول مداويخ، شي يقول خونة، شي يقول قطيع، …
    فينما مواطنين يهضرو على حقهم يقولو عليهم : انفصالين، خونة، …
    ولكن نحن المواطنون الاحرار لا نكترث لما يقولون، واخا ينعتونا بمفردات قاموس النعوت القدحية كلها، لن يثنينا ذلك عن الدفاع عن حقوقنا بجميع الطرق والوسائل الممكنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى