“نيويورك ديلي نيوز”: بايدن يأمر بإنشاء قاعدة عسكرية أمريكية في المغرب

أفادت صحيفة ” نيويورك ديلي نيوز” أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أصدر تعليماته لوزير الدفاع لويد أوستن بإعداد خطة طارئة لإنشاء قاعدة صناعية عسكرية أمريكية في المغرب .

وذكرت الصحيفة، أنه تم اقتراح الخطة خلال اجتماع رفيع المستوى في نهاية ديسمبر عندما ناقش بايدن وأوستن الاستراتيجية العسكرية العالمية الجديدة لأمريكا.

ولفتت صحيفة “ميدل إيست مونيتور” أن الرئيس الأمريكي طلب من أوستن الضغط على وزارة الدفاع الأمريكية لتسهيل الجوانب اللوجستية والقانونية لاستثمارات صناعة الدفاع الأمريكية في المغرب

ووفق المصدر ذاته، فيسعى بايدن الى تعزيز دور الرباط الريادي في مكافحة الإرهاب ودمجها في المعادلة العسكرية الدولية من خلال تطوير قدراتها العسكرية الفنية.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. كابرانات فرنسا سيصابون بالجنون لا سيما ماماهم فرنسا.لان الاتفاق الثلاثي بين المغرب واسرائيل والولاية المتحدة الامريكية لم يعجب البعض الذين ارادوا ان نبقى دائما متخلفين لينهبوا كما يحلوا لهم.والدليل الهجمات التي نتلقاها منهم……

  2. ابتلانا الله بجيران السوء لا يعرفون لا حق الجوار ولا حق الاخوة العربية الامازيغية الاسلامية. السيد بايدن وادارته ادركوا جيدا ان الكابرانات العجزة الهرمة الحمقى قد برتكبون حماقتهم في كل وقت وخاصة ان ايران دخلت على الخط وهدفها تخريب كل ما هو عربي ومستقر. الحمد لله المغاربة اسود لا تخشى الضباع التي ترتجف بزئيرهم. الكراغلة المتحللة ليس لدهم ما يخسرونه لانهم في الحضيض. والمغرب, رغم امكانته البسيطة استطاع ان يفرض نفسه كقوة اقليمية لا يستهان بها. مغرب اليوم ليس مغرب الامس, فهو فخرنا.

  3. مجرد تساؤل.
    هل الخبر صحيح !!!؟؟؟
    الخبر عاري عن الصحة ولسنا من المداويخ.
    لأنه لو تقدم أمريكا أو أوروبا أو الكيان على ما يهدد أمن الجزائر، فستقدم الجزائر على ما يهدد أمن أوروبا والحلف الأطلسي.
    وفي سياق العلاقات بين أمريكا والجزائر، نشرت مجلة “الدفاع العبري” بتاريخ:06/07/2022 مقالا تحت عنوان:”الكيان يدفع ثمن العلاقات مع المغرب:الجزائر تحتضن حماس”، جاء فيه ما نصه:
    “الكيان يبيع الأسلحة للمغرب في نزاعه الإقليمي حول منطقة الصحراء الغربية..والجزائر ترد بدعم قادة حماس في غزة…سيكون على الموساد والجيش الصهيوني إنشاء بنية تحتية قتالية مختلطة لإحباط دعم حماس من الجزائر وستعتمد في ذلك على المخابرات المغربية وعلى الجماعات الانفصالية في الجزائر…ولكن يصعب على الرباط التفوق دبلوماسيا على الجزائر في علاقاتهما مع الغرب بسبب اعتماد أوروبا على الغاز الجزائري. بل إن الجزائر تعتبر أكثر أهمية حتى في البيت الأبيض” انتهى الاقتباس.

    2
    2
  4. الى نفتخر أخي،إن كان هناك حليف موثوق للغرب فهو المغرب.أما بالنسبة للغاز فالحرب الروسية الاوكرانية لا أظنها تتعدى هذا العام،كما أن الأوروبيون هم بصدد العمل على بدائل في الامد القريب والمنوسط. ما لا تعرفه أخي أن المغرب فرض نفسه كقوة صناعية قادمة والخمس سنوات القادمة فقط من شأنها أن تؤكد لك ما أنا بصدد التحدث عنه. الغرب يقتربون دوما من الدول الصاعدة ويتخدونها كحليف لهم تمثلهم في المنطقة:اليابان وكوريا الجنوبية نموذجا..المغرب أخي بصدد جلب استثمارات هائلة في كل المجالات وهو آخذ باكتساب تجربة كبيرة في الصناعة وأي صناعى؟الدقيق منها اخي العزيز.من كان يتخيل ان المغرب سيصبح اول مصدر للسيارات لأوروبا متفوقا في ذلك على اليابان والصين وكوريا..المغرب بدأ عدة صناعات محلية في كل المجالات وببراءات اختراع محلية ..المغرب سيصبح في غضون العشر سنوات القادمة قوة اقليمية بالمعنى الحقيقي للقوة:القوة التي لديها اكتفاء ذاتي على كل الاصعدة.ستدهش اخي ستدهش.الامور لا تظهر صارخة الان لكن مع الوقت ستتضخ الامور بشكل واضح..ثق بي

    2
    1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى