الocp يتعاقد مع أخنوش لإنقاذه من الإفلاس

بدأت نتائج حملة المقاطعة الشعبية التي شنها مغاربة على ثلاث شركات مغربية، وفي مقدمتها شركة “افريقيا” التابعة لمجموعة “اكوا” والمملوكة للوزير عزيز أخنوش تظهر للعيان.

وعرفت شركة “افريقيا” تراجعا اقتصاديا كبيرا خلال الأيام الأخيرة، وذلك بعد تكبدها لخسائر مالية مهمة نتيجة حملة المقاطعة.

وأظهرت أرقام متداولة إعلاميا، حصول شركة “افريقيا” لمالكها عزيز أخنوش، على النصيب الأسد، في الخسائر التي طالن الشركات التي تم مقاطعتها.

ووفق ذات الأرقام، فقد تكبدت “افريقيا” خسائر فادحة، تمثلت في تسجيل محطاتها الواقعة بأكبر المراكز التجارية “مرجان” و”آسيما” خسائر بلغت 31 في المائة في المعدل العام.

وأضافت ذات المعطيات، أن محطات “افريقيا”، خسرت ما مجموعه 146 مليون سنتيم يوميا، من إجمالي رقم المعاملات الذي كانت تحققه قبل 20 أبريل.

وفي نفس السياق، عرفت أسهم المجموعة، انخفاضا مهولا بسوق البورصة، بحيث أنها سجلت قبل أيام انخفاضا بلغ 5بالمائة ببورصة الدار البيضاء، ما يؤكد على نجاح الحملة، ويشير إلى امكانية سقوط وانهيار المجموعة بعد أيام قليلة في حال استمرار الحملة بتفس الوتيرة.

الخسائر التي عرفتها “افريقيا” دفعت بها الى البحث عن طرق وحلول لإنقاذ نفسها من الانهيار الأكبر، كما أبانت عن تطوع مجموعة من الشركات والمؤسسات لمساعدة الإمبراطورية “الاخنوشية” لأهداف معلومة.

وفي هذا الصدد، علمت هبة بريس من مصدر مطلع، أن المكتب الشريف للفوسفاط، تعاقد مع شركة “افريقيا” بهدف الاستفادة من خدمات هذه الأخيرة.

وأفاد ذات المصدر، أن المكتب الشريف للفوسفاط، دأب على التعامل مع شركة أخنوش، طيلة السنوات الماضية، دون طلبات عروض، ما أثار غضب وسخط باقي الشركات التي طالبت بضرورة الاعتماد على المنافسة الشريفة.

وشدد المصدر ذاته، على أن الocp ومجموعة من الشركات الكبرى أصبحت تقدس شركة اخنوش، من خلال التعاقد معها للاستفادة من خدماتها دون طلبات عروض، ما يثير تساؤلات عدة حول الموضوع.

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. السيد مصطفى التراب من أحسن المدراء العامين الذين سيروا المكتب الشريف للفوسفاط وإنجازاته لا تخفى على أحد. فلتتركوا الرجل يقوم بعمله بعيدا عن مزاياداتكم …

  2. الذين يقاطعون المواد المغربية يدمرون الاقتصاد الوطني وفي هذه اللحظة الحرجة بالذاة التي تمر منها بلادنا وباقي الدول العربية والاسلامية..فبعضهم يقاطع ويعلم لماذا يقاطع لا نه خائن ويبيع مستقبل وطنه بدراهم معدودة والبعض الاخر سادج وجاهل يقاطع ولا يعلم في الامر شيئ..فقط لانه يريد الانتقام او انخفاظ الاثمان..قريبا ستبدو لكم حقيقة هذه المقاطعة واشياء اخرى ستفاجؤكم لكن بعد فات الاوان

  3. سؤال مطروح لماذا يقاطعون افريقيا
    برغم ان اخنوش كان زميلي في قسم
    و ابن حي اللذي اقطنه لم تطأ قدماي
    محطات افريقيا و لا اشتري حليب سونترال
    من أكثر من ٣٠ سنة لاماني ان حليبهم
    ذو جودة رديئة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى