مسؤول لمستشارة جماعية: “عمة الملك مرضعاني غير عاونيني فهاد الجريمة”‎

“شوفي نتي راك مكتعرفينيش مزيان ، أنا راه الأميرة عمة الملك مرضعاني ، غير تبعي كلامي و توجيهاتي خلينا نطيحو هذاك الرئيس” ، بهاته الجملة صرحت المستشارة الجماعية هنية درويش التي تشغل في الوقت ذاته منصب نائب رئيس جماعة الشلالات ضواحي البيضاء و رئيسة مصلحة تصحيح الإمضاءات أثناء اعترافها المصور بجريمة ارتكبتها بتوجيه من “س.ت” أحد أعيان المنطقة.

التصريح بقدر ما يحمل من عبارات تسيء للأسرة الملكية عبر استغلال إسمها لمخالفة القانون ، بقدر ما تحيلنا على ضرورة وجوب فتح تحقيق قضائي في تصريحات هاته المستشارة الجماعية و معها كل الاشخاص الذين ذكرتهم بالإسم في مقطع الفيديو المصور الذي سبق و تم نشره بموقع هبة بريس و نعيد نشره لكم للأمانة أسفل المقال.

“أنا مرضعاني الأميرة عمة الملك” لا تعني بأي حال من الأحوال إن صحت فعلا هاته الأقوال مخالفة القانون حيث أن أول من سيطالب بتطبيق القانون في هاته الحالة هي الأسرة الملكية التي تحرص أشد الحرص على الاحترام التام للقانون ، فما بالكم إن كانت هاته العبارة مجرد استغلال لإسم العائلة الملكية من أجل التطاول و التسلط و الترامي و الترهيب.

هاته العبارة التي صرحت بها مرتكبة الفعل الجرمي التي أنبها ضميرها و اعترفت بفعلتها بعد مدة معينة ، أكدت من خلالها أن “س.ت” والد رئيس الجماعة الحالي أرهبها بها لتشارك في جريمة مفبركة هدفها توريط الرئيس السابق للجماعة و عزله من منصبه ليحل محله إبن مهندس العملية التي شاركت فيها هاته السيدة بعدما طمأنها الشخص الأول أنه يستمد نفوده من “رضاعته” مع الأمراء.

و أكدت ذات المتحدثة أنها بعدما جوبهت بعبارة “أنا مرضعاني عمة الملك ونتي باقا ماعارفانيش اش كنسوا و شكون أنا” لم تجد بدا من الانصياع لأوامر و توجيهات مهندس “الخطة” و بالتالي المشاركة في تنفيذ الجريمة التي حققت أهدافها في نهاية المطاف قبل أن يصحو ضميرها و تفضح المستور وفق ما تؤكد دائما في تصريحاتها.

و ختمت هنية درويش اعترافها بأن كل شخص شارك في جريمة توريط الرئيس السابق تلقى مكافأة بعد ذلك و تم تنصيبهم جميعا بالجماعة، قبل أن يستيقظ ضميرها و يصحو من سباته لتقرر الاعتراف مباشرة أمام ملايين المغاربة و تقر بخطئها، في انتظار أن تفتح السلطات القضائية بحثا معمقا مع من وردت أسماؤهم بالمقطع اسفله خاصة أولئك الذي يستغلون إسم العائلة الملكية للإساءة إليها دون أن تربطهم في الأصل أية صلة بها لا من قريب و لا من بعيد.

إليكم الفيديو و يبقى التعليق لكم :

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هاذ الشي راه خطير.كيف يستغل الضعفاء لصالح بعض الأخطبوطات السياسية.مصيييييبة هاذي على شاكلة الأفلام التركية.

  2. الطمع طاعون ، وقبح الله الجهل ، شهادة الزور لعنتها تتبع فاعلها إلى الحفيذ السابع وفي الآخرة القصاص، لو كان ذنبك مع الله فهو قادر أن يغفره لكن في حق العبد لا يغتفر إلا إذا سامحك العبد لإن الله غيور على عباده ولا يحب الظالمين ، سيدتي الفقر إبتلاء وعلاجه الإستغفار وليس أذية الناس، قوليا هل أنت قفة بلا يدين لي بغا يجرك تنجر له ؟ سبحان الله.

  3. مستشار… و ياله من مسستشار……نتوسل الى السيد وزير الداخليه ان ينضف الادارات من مثل هده الكائنات ، التي تدعي الدفاع عن مصالح المواطنين.، و في الحقيقة ما هم الا شناقة سوق البقر

  4. وجب اعتقال هدا السيد و مشاركيه لانه استغل ضعف و خوف المستشارة و نطلب جميع من له ضمير ان يفضح الاتهازيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى