سلطات مولاي يعقوب تشن حملة لتحرير موقع مشروع سد

في إطار سلسلة حملاتها التطهيرية الرامية إلى تحرير الملك العمومي، قامت السلطات المحلية لعين الشقف التابعة لنفوذ عمالة إقليم مولاي يعقوب، يوم أمس الخميس 04 ماي الجاري، مدعومة بـ 150 عنصرا من القوات المساعدة و 100 عنصرا من الدرك الملكي و الوقاية المدنية و أعوان السلطة ، حملة شرسة من أجل إخلاء موقع مشروع سد واد عين السمن من الاحتلالات غير القانونية من طرف بعض ساكنة حي المسيرة بفاس ، و هو ما كان يعرقل انجاز هذا المشروع المهم لساكنة مدينة فاس و عين الشقف، هذا التدخل جرى بتعليمات من عامل إقليم مولاي يعقوب الذي يتحرك في صمت رفقة طاقمه .

الحملة أسفرت عن تمشيط العديد من الأماكن من بعض التجاوزات والخروقات المقترفة من طرف بعض المواطنين الذين ينشطون في تربية المواشي و يستغلونها في الدبيحة السرية و بيعها للمستهلكين حسب مصدر من عين المكان لـ ” هبة بريس “، إضافة إلى تمشيط عدد من الأبنية العشوائية.

وبحسب السلطات فالحملة هي فرصة لمحاربة كل أشكال احتلال الفوضى و الملك العمومي دون سند قانوني، ولم تشهد عمليات المصادرة خلال هذه الحملة، أي مقاومة من طرف المستغلين للملك العمومي، حيث ظلوا يراقبون المشهد عن قرب دون تسجيل أي محاولة لعرقلة عمل الفرق المختصة خلال هذه العملية، اعتبارا لأن السلطات المعنية كانت قد أنذرتهم في وقت سابق حسب ما أفاد به مصدر خاص لـ ” هبة بريس “. فيما ساكنة المنطقة استحسنت لهذا التدخل ووصفت هذا المشروع الذي سينجز بمنطقتهم بالمهم .

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى