نجمة التنس نافراتيلوفا تعلن إصابتها بسرطان في الحلق والثدي

كشفت لاعبة التنس الأولى عالميا سابقا، مارتينا نافراتيلوفا، الاثنين، عن إصابتها بسرطان الحلق والثدي.

واللاعبة الأميركية، المولودة في تشيكوسلوفاكيا السابقة، من بين أساطير التنس حيث حصدت 59 لقبا إجمالا في البطولات الأربع الكبرى في الفردي والزوجي.

وقالت اللاعبة السابقةن البالغ عمرها 66 عاما في بيان لاتحاد المحترفات “إنها ضربة مزدوجة خطيرة لكن يمكنني التعامل معها”.

وأضافت أن المرض في مراحله الأولى وستبدأ العلاج الأسبوع المقبل.

وتم اكتشاف المرض لأول مرة في أوائل نوفمبر خلال البطولة الختامية لاتحاد المحترفات عندما لاحظت نافراتيلوفا تورما في رقبتها.

وقالت ماري غرينهام ممثلة نافراتيلوفا: “لاحظت مارتينا تضخما في الغدد الليمفاوية في رقبتها خلال البطولة الختامية لاتحاد المحترفات في فورث وورث”.

وأضافت: “عندما لم يخف التورم خضعت لفحوص أظهرت وجود سرطان في الحلق في مرحلته الأولى”.

وأشارت إلى أنه في نفس الوقت الذي كانت فيه مارتينا تخضع لفحوصات على الحلق، تم اكتشاف ورم آخر في الثدي شخصه الأطباء لاحقا على أنه سرطان لا علاقة له مطلقا بسرطان الحلق.

وقالت: “كلاهما في مراحل مبكرة، ومن الممكن تحقيق نسبة شفاء عظيمة”.

وقالت غرينهام إن نافراتيلوفا، التي تعمل الآن في التعليق التلفزيوني والإذاعي، لن تسافر إلى ملبورن لحضور أستراليا المفتوحة في الفترة من 16 إلى 29 يناير، لكنها تأمل في تغطية البطولة عن بعد.

وكانت نافراتيلوفا، كافحت سابقا سرطان الثدي في 2010.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى