مستخدمو “ميدي1 تيفي” يواصلون الاحتجاج ويحذرون إدارة القناة

أصدر المكتب النقابي لمستخدمي ومستخدمات “قناة ميدي 1 تي في” بلاغ نوه من خلاله، بمهنيي القناة الذين عبروا في الوقفة الاحتجاجية الإنذارية التي نظموها اليوم الخميس 3 ماي، عن سخطهم وتذمرهم من العشوائية والارتجالية التي تطبع تسيير المؤسسة.

‎كما دعا المكتب النقابي لمهنيي “ميدي 1 تي في”، إلى مواصلة النضال من أجل تحقيق المطالب الرامية إلى تحسين الوضع الاجتماعي والمهني داخل المؤسسة، وصون المكتسبات.

‎ووجه البلاغ تحذيرا للإدارة العامة للقناة وعلى رأسها الرئيس المدير العام حسن خيار، من أن هذا الشكل الاحتجاجي الإنذاري ستعقبه مزيد من الأشكال الاحتجاجية، محمل الإدارة ما قد يترتب عن تجميد الحوار الاجتماعي من عواقب وخيمة داخل المؤسسة.

وكانت النقابة قد عبّرت في بلاغ سابق عن رفضها “للقرارات الأحادية التي تتخذها الإدارة، ومحاولة الإجهاز على نظام التقييم السنوي كما جرى الاتفاق عليها سابقا، وكذا محاولة ضرب مكسب أحد الأقسام الخاصة بالجدول الزمني للعمل”، معبرة أيضا عن استنكارها لتوقيف اللقاءات حول الاتفاقية الجماعية، منددة بتكريس الهشاشة داخل القناة مهنيا واجتماعيا، عبر اعتماد التعاقد بالمناولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى