الحبس النافذ لزوج دنيا بطمة “محمد الترك”

قررت المحكمة الابتدائية الزجرية بمدينة مراكش، يومه الأربعاء، إدانة محمد الترك، بـ3 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 3000 درهم.

وأدانت المحكمة ذاتها الطرف الثاني في القضية المثيرة للجدل وصال بـ3 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 3000 درهم، والطرف الثالث عبد المغيت بـ3 أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 2000 درهم.

ويشار إلى أنه تمت متابعة زوج الفنانة دنيا بطمة بتهمة التحريض على الفساد، متابعة“وصال” بتهمة السرقة والتحريض على الفساد؛ فيما توبع عبد المغيث بتهمة التقاط صور ومقاطع مرئية لأشخاص داخل مكان خاص، ونشرها دون موافقتهم.

وناشدت الفنانة المغربية دنيا بطمة في وقت سابق، عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، -ناشدت- السلطات بمدينة مرااااكش على خلفية تعرضها للخيانة من طرف زوجها “على حد تعبيرها”.

ونشرت الفنانة المغربية عبر خاصية ستوري بذات الموقع تدوينة جاءت كالتالي:”صباح الخير أحبابي بخصوص موضوع وصال ومون الدار و الذي اصبح قضية رأى عام وموضوع يخص كل امرأة مغربية تعاني ما أعانيه”.

و واصلت قائلة:” من هذا المنبر أناشد السلطات بمدينة مرااااكش أخذ ما هو موثق صوت وصورة بعين الاعتبار ، (بغيت حقققي) لا أكثر ولا أقل ،وأعدكم اعزائي ان أمدكم بكل جديد فيما يخص قضيتي هذه وشكرا”.

و في سياق متصل، قدمت دنيا بطمة شكاية لدى المصالح الأمنية ضد زوجها البحريني محمد الترك تتهمه فيها بالخيانة الزوجية، كما قدمت سابقا شكاية تتضمن خيانة الأمانة و التشهير بالإضافة إلى دعوى الطلاق.

مقالات ذات صلة

‫26 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم التشهير والفساد والخيانة كلها امور تنتهي بالمعظلة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى