ارتفاع عدد القتلى في أسوأ عاصفة ثلجية تضرب الولايات المتحدة

استيقظ أكثر من 200 ألف أمريكي بدون كهرباء اليوم الأحد (25 ديسمبر/ كانون الأول 2022)، صباح عيد الميلاد جرّاء العاصفة الشتوية المستمرة منذ أيام في شرق الولايات المتحدة والتي خلّفت وفق أرقام مؤكدة 26 قتيلاً في ثماني ولايات، بينما تحدثت وسائل إعلام أمريكية عن 30 حالة وفاة مرتبطة بالعواصف، أربع منها في كولورادو وسبع على الأقل في غرب نيويورك. وأدى الطقس القاسي، وهو مزيج من العواصف الثلجية والبرد الاستثنائي، إلى هبوب رياح ثلجية في 48 ولاية في نهاية الأسبوع.

وتتكشّف أزمة متفاقمة في بوفالو في غرب ولاية نيويورك حيث تركت عاصفة ثلجية المدينة محاصرة مع عدم تمكن أجهزة الطوارئ من الوصول إلى المناطق شديدة التضرر. وقالت حاكمة نيويورك كاثي هوشول، وهي من مواليد بوفالو، إن العاصفة التي تهب على المدينة هي “أزمة ذات أبعاد مهولة” وهي “أسوأ الأسوأ على الإطلاق”، مع تساقط ثلوج وصل ارتفاعها إلى ثمانية أقدام (2,4 متر) أمام أبواب المنازل وانقطاع التيار الكهربائي، ما جعل درجات الحرارة الباردة مهددة للحياة.

وفيما بدأت مساحات شاسعة من البلاد تتجاوز العاصفة الهائلة وعادت درجات الحرارة في بعض المناطق إلى معدلاتها الموسمية، ظلت بوفالو تعيش “كارثة كبرى”، وفق ما أفاد مسؤول كبير في وقت مبكر الأحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى