“الجوع”يداهم العمال المياومين في جماعة زاكورة

أثار تأخر جماعة زاكورة في صرف أجور العمال المياومين موجة من الغضب و الإستياء من هذا التأخر الذي كان له إنعكاسات سلبية مادية و إجتماعية على المعنيين الذي لم يتوصلوا بأجورهم لأزيد من ستة أشهر.

وقال أحد العمال المعنيين أن الجوع عند أعتاب ديارهم، بسبب عدم صرف أجورهم رغم هزالتها طيلة هذه المدة في ظل ارتفاع الأسعار وكثرة الالتزامات المعيشية.

وحسب مصدر من جماعة زاكورة فإن السبب الرئيسي في هذا التأخير يعود أساسا إلى تحويل الرئيس لمستحقات هذه الفئة لأداء اعتمادات مترتبة عن الإنارة العمومية للمدينة.

واستغرب ذات المصدر من هذا القرار الذي يضرب الاستقرار الاجتماعي لهذه الفئة، وتساءل عن مصير الاعتمادات الكبيرة التي رصدتها وزارة الداخلية لجماعة زاكورة.

المصدر اعتبر أن هناك ضبابية في تسيير في الجماعة ففي الوقت الذي يعاني فيه العمال المياومين من هذا الوضع، تم رصد مبالغ خيالية للكازوال وهو رقم مبالغ فيه لمحدودية حظيرة الجماعة ولغياب المشاريع والتدخلات التي تستدعي توجيه كل هذه الاعتمادات لهذا الباب.

وينتظر أن تعرف هذه القضية تطورات في الأيام القليلة المقبلة، إذا لم تسارع الجهات المسؤولة في الجماعة لحل هذا المشكل وصرف أجور العمال والعاملات المياومين.

ويقوم العمال المياومون بجماعة زاكورة وفي الجماعات الترابية عموما بخدمات تتمثل أساسا في النظافة وصيانة المساحات الخضراء، وأحيانا أعمال إدارية، لكنهم يشتغلون بدون تغطية صحية ولا تعويضات عائلية ولا الاستفادة من التقاعد.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم جماعة زاكورة متلها متل جماعة تارميكت بورزازات لا طرقات ولا مساحات خضراء….. جماعة المصالح و فقط اين هو دور لجنة وزارة الداخلية ؟!! انا اريد ان اعرف فقط ثم فقط اين تذهب ميزانيات جماعة تارميكت بورزازات ؟؟؟؟؟!!!! والله الى عيب ان تكون جماعة تارميكت ذو كثافة سكانية كبيرة و تكون مثلها مثل دوار صغير من حيت التنمية ونطالب ثم نطالب من عامل ورزازات ان يتحرك و يقوم بزيارة جماعة تارميكت بورزازات راه حشومة هذا التهميش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى