رسميا: جامعة لقجع تحتج ضد تحكيم مباراة المغرب وفرنسا

احتجت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم​، اليوم الخميس، بقوة على تحكيم​ مباراة المنتخب المغربي​ أمام المنتخب الفرنسي، بقيادة السيد سيزار أرتورو راموس بالازويلوس.

جاء ذلك​ في رسالة وجهتها الجامعة الى الهيئة المختصة​ تضمنت الحالات التحكيمية التي​ حرمت المنتخب المغربي من ضربتي جزاء واضحتين بشهادة المختصين في التحكيم مستغربة في نفس الوقت من عدم​ تنبيه غرفة الفار لذلك​ .

وأكد الجامعة، على أنها لن تتوانى في الدفاع عن حقوق منتخبنا مطالبة بالانصاف في اتخاد الإجراءات​ اللازمة بشان الظلم التحكيمي الذي مورس على المنتخب المغربي في مباراته ضد المنتخب الفرنسي، برسم نصف نهاية كأس العالم.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. لي اةقع وقع.زيارة الماكر ماكروى مدروسة من بعض الاوربيين الذين لا يريدون تقدما لافريقيا.كل العرب احتفلت بهذا الانجاز للاسود الا النظام العسكري حارس فرنسا على الجزائر.والجزائريين.لماماهم.فرنسا التي تزودهم بكل انواع السموم للمغرب.

  2. c’est trop tard, il fallait que les joueurs marocains protestent le moment même de la faute, comme ça ils dirige l’arbitre vers le VAR. en tout cas ce qui est fait est fait, bravo l’équipe marocaine pour l’effort qu’ils ont fait et bonne chance pour les prochaines compétitions.

  3. الإحتجاج يكون أثناء المبارة وليس بعدها:-)كان على اللاعبين الإحتجاج في وقتها او بالأحرى الخروج من الملعب كما فعلها الفريق الكويتي في مونديال إسبانيا في ثمانينات القرن الماضي عندما أمرهم أميرهم بالخروج من رقعة الملعب إحتجاجا على تظلم الحكم.هادو هوما الرجال ديال بصح لي مايخافو محتى واحد ماشي بحال لعيالات ساكتين وماحتجوش.دابا داك الإحتجاج غي كولو آسي لقجع ولا حشمت نقوليك حاجة أخرى.زعما دابا غادي تحتج وغادي يعاودونا الماتش؟؟؟:-)لوكان تحشم شويا.لا تملك ذرة من العقل والمنطق.كنا كانضحكو على واحد الناس قاليك ظلمهم كاساما في الأخير رجعنا بحالهم نفكرو:-)

  4. نحن العرب, الافارقة وبصفة عامة المسلمون نعلم علم اليقين ان الغرب حاربنا منذ القدم ولا زال كذلك.ابناء العهر لن ينالوا منا شيئا. اسودنا ابهرو العالم فإنجازاتهم العظيمة. المؤامرة كانت واضحة حتى امام العمى. اطلب الله عز وجل ان يشل جسم ذالك الحكم الظالم.

  5. ونتا حتا الماتش ماحضر ليه القجع عاد دبا فاق بغا يحتج وبارك من استحمار الشعب ولا حيت بان كلشي عاق وفاق بالبيعة لماماكم فرنسا ليعلم المغاربة الا فرق بينكم وبين الكابرنات الزبل كولو خماس فرنسا

  6. مع وجود ماكرون كان واضحا قبل المباراه ان هناك طبخة في الخفاء….مهزلة تحكيمية اصنها مقصودة ومدروسة…. الهدف افساد التضامن العربي والافريقي والاسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى