المكتب الوطني المغربي للسياحة يواكب إنجازات أسود الأطلس

ينضم المكتب الوطني المغربي للسياحة للزخم والشغف العالمي إزاء المغرب الذي خلفته إنجازات أسود الأطلس في منافسات كأس العالم قطر 2022، من خلال تعبئة كل طاقاته وقواه والعمل أكثر على الترويج للجانب السياحي لوجهة المغرب.

وأبرز المكتب في بلاغ أن “المغرب يقف اليوم وقفة رجل واحد بفعل الصورة الإيجابية التي أصبحنا نتمتع بها عبر العالم كشعب واحد وموحد. وكل هذا بفضل البلاء الحسن الذي أبلته عناصر منتخبنا الوطني، أسود الأطلس. وانطلاقا من المهمة الرئيسية التي يضطلع بها في الترويج لصورة المغرب خارج الحدود، أبى المكتب الوطني المغربي للسياحة إلا أن ينضم لهذا الزخم وهذا الشغف العالمي إزاء المغرب بتعبئة كل طاقاته وقواه والعمل أكثر على الترويج للجانب السياحي للوجهة ككل”.

في هذا الصدد، نقل البلاغ عن عادل الفقير، مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة قوله: “ما حصل يشكل بالفعل حملة الحلم بالنسبة للمكتب الوطني المغربي للسياحة والمغرب ككل. فهذا المعرض العالمي، المرتكز على القيم القوية التي يتشبع بها أسود الأطلس ومحبو المغرب عبر العالم، والتي تطرقت إليها شخصيات عالمية ووازنة من جميع القارات على أولى صفحات كل الوسائل والمنابر الإعلامية العالمية، يعد أمرا استثنائيا لم يسبق له مثيل”.

وأضاف “نحن مطالبون من الآن بمواكبة هذه الموجة للاستفادة من هذا الشغف والعمل على استقطاب أكبر عدد ممكن من سياح العالم وتحفيزهم على زيارة المغرب. وهذا هو الرهان الوحيد الذي ينتظرنا من الآن”.

ولبلوغ هذه الغاية، اعتمد المكتب الوطني المغربي للسياحة مخطط عمل استراتيجي يرتكز على ثلاث نقط رئيسية، ويتعلق الأمر بكل من بث الحملة الترويجية “أرض الأنوار” على مختلف القنوات التلفزيونية العالمية، وعلى رأسها قناة “Bein sport MENA” (القناة الرائدة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث نسبة المشاهدة)، والقناة الألمانية ZDF بغية استهداف أسواق البلدان الناطقة باللغة الألمانية، وحتى شبكتي CNN و HBO الأمريكيتين.

ويتعلق الأمر أيضا بتعبئة كبار منظمي الأسفار والرحلات وكبريات شركات الطيران على الصعيد الأوربي، على غرار Expedia وTripadvisorـ Ryanair، وEasyjet الذين ستتاح لهم فرصة استثمار نجاح أسود الأطلس لتحفيز زبنائهم على اكتشاف المغرب واستعادة القيم النبيلة التي روجت لها عناصر الفريق الوطني كالتضامن، الصبر والمثابرة، النجاح، روح الفريق، وغيرها.

وتهم النقطة الثالثة، إنتاج وبث فيلم على شبكات التواصل الاجتماعي بالأسواق الإستراتيجية يتطرق لمكانة المغرب كأرض لكرة القدم والسياحة مع توجيه “دعوة للعمل”، في أفق تحفيز الجمهور المستهدف للقدوم إلى هذه الوجهة واكتشاف المشاعر والأحاسيس التي عاشها المغاربة أثناء مشاهدتهم لمباريات أسود الأطلس.

وستتم بلورة هذه المنظومة على مستوى 10 أسواق إستراتيجية مستهدفة للمغرب على غرار فرنسا، إسبانيا، بريطانيا، إيطاليا، ألمانيا، بلجيكا و هولندا، و حتى بلدان الخليج كالإمارات العربية المتحدة، قطر، الكويت والمملكة العربية السعودية.

وعلى الصعيد الوطني، سبق للمكتب الوطني المغربي للسياحة أن عمل منذ بداية كأس العالم على بث الوصلة الإشهارية الترويجية للسياحة الداخلية “نتلاقاو فبلادنا” بالقنوات الوطنية الرياضية والأولى، لكونهما حاصلتين على حق بث مباريات الفريق الوطني، وكل هذا بهدف الاستفادة من النسب الكبيرة للمشاهدة المسجلة على هاتين القناتين طيلة أطوار هذه المنافسة العالمية.

يذكر أيضا أنه سبق للمكتب أن بث حملة خاصة بشبكات التواصل الاجتماعي لتقديم الشكر والتهاني لكل من أسود الأطلس، المشجعين المغاربة وعبر العالم، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على ما بذلوه من أجل إشعاع المملكة عبر مختلف ربوع العالم. وقد خلفت هذه الحملة صدى إيجابيا تقاسمها عدد كبير من رواد شبكات التواصل الاجتماعي الذين انخرطوا بهذه البادرة للتعبير عن الشكر والاعتزاز بالانتماء للمغرب.

وخلص البلاغ إلى أنه في الأخير، يتقدم المكتب الوطني المغربي للسياحة مرة أخرى لكل من أسود الأطلس، الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وكافة المشجعين والمشجعات المغاربة عبر العالم على هذه اللوحة العالمية الجميلة المفعمة بمشاعر الحب الصادق لهذا الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى