مأساة مليلية.. أمنيستي تتهم إسبانيا بالتقصير في التحقيقات

اتهمت منظمة العفو الدولية الحكومة الإسبانية بالتقصير في إجراء تحقيقات قضائية شفافة بخصوص “مأساة مليلية” التي خلفت في يونيو الماضي مقتل 37 مهاجرا قدموا من بلدان أفريقية.

وأفادت “أمنيستي” في تقرير نشرته اليوم، تزامنا مع مرور 6 أشهر على هذه الحادثة، بأن “التقاعس الذريع للسلطات الإسبانية عن كشف الحقيقة وضمان تحقيق العدالة عن مقتل ما لا يقل عن 37 شخصًا من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، بينما ما زال 77 آخرين في عداد المفقودين في أعقاب الأحداث المميتة، ينم عن نية التستر على الحقيقة”.

وأشارت أمنيستي إلى “إخفاق السلطات الاسبانية في ضمان إجراء تحقيقات فعّالة وشفافة من أجل إثبات حقيقة ما حدث في ذلك اليوم،

وأنكرت الحكومة الإسبانية في وقت سابق سقوط أي قتيل من المهاجرين على أراضيها،

وقال رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز في مقابلة مع صحيفة “إل باييس” اليومية، شهر يوليو الماضي، إن مسألة انتهاك حقوق الإنسان في واقعة مليلية “يجب أن تثار في الرباط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى