تقرير: حركة غلق الأفواه تسببت بأزمة كبيرة بين لاعبي المنتخب الألماني

هبة بريس - وكالات

نشر تقرير إعلامي بعض مما حصل في صفوف المنتخب الألماني الأمر الذي أدى إلى سوء العلاقة بين صفوف اللاعبين.

وبحسب التقرير الذي نشره موقع foxsports، فإن غالبية لاعبي المنتخب الألماني شعروا أنه تم استغلالهم عندما قرروا وضع يدهم على أفواههم وكانت بمثابة نقطة احتكاك حتى قبل لقاء اليابان.

وبحسب تقارير محلية فإن قائد الفريق مانويل نوير، كان من المؤيدين باستمرار تنفيذ هذه الإيماءة في الوقت الذي لم يكن فيه جميع اللاعبون موافقون على ذلك.

واعترف أوليفر بيرهوف، مدير المنتخب بأن الاحتجاجات على تنفيذ هذه الإيماءة زادت الضغط على الفريق لكنه لا يعتقد بتأثيرها على خروج الفريق من الدور الأول.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق