الإعلام التركي: إنجاز أسود الأطلس يصدم لاعبي وصحف إسبانيا

هبةبريس

اهتمت الصحف والمواقع الإلكترونية التركية، اليوم الأربعاء، على نطاق واسع، بالتأهل التاريخي لأسود الأطلس إلى دور ربع نهائي كأس العالم 2022، عقب فوزهم على منتخب إسبانيا بركلات الترجيح (0-3).

هكذا، كتبت صحيفة (ديلي صباح) أنه “للمرة الأولى في تاريخ المشاركات العربية، المغرب إلى ربع نهائي كأس العالم”، مسجلة أنه “مع استمرار التعادل السلبي احتكم الطرفان لركلات الجزاء الترجيحية التي شهدت تألقا كبيرا من الحارس ياسين بونو، الذي تصدى لركلتين وذهب بأسود الأطلس إلى ربع النهائي كأول منتخب عربي يحقق هذا الإنجاز”.

وأضافت أن المدرب وليد الركراكي “أصبح أول مدرب عربي يقود فريقه لعبور دور المجموعات ضمن منافسات كأس العالم لكرة القدم، مسجلة أن المغرب “استطاع أن يكون أول منتخب عربي يتصدر مجموعته في كأس العالم مرتين، وحقق لأول مرة فوزين في دور المجموعات في كأس العالم، وأول بلد عربي يحصل على 7 نقاط في دور المجموعات”.

وتحت عنوان “إنجاز أسود الأطلس يصدم لاعبي وصحف إسبانيا”، ذكرت صحيفة (يني شفق) أن الخروج من نهائيات كأس العالم على يد المغرب “شكل صدمة كبيرة للشارع الكروي الإسباني والصحف المحلية التي خرجت بعناوين عريضة منتقدة لاروخا، لدى بعضها ومشيدة بإنجاز أسود الأطلس لدى بعضها الآخر”.

وتوقفت عند الصفحة الأولى ليومية (ماركا) الإسبانية التي كتبت بالخط العريض: “فشلت إسبانيا.. المغرب يعيدنا إلى الوطن”، مشيرة إلى أن عناصر من المنتخب الإسباني تحدثوا عن وقع الخسارة والخروج المؤلم من المونديال.

بدورها، أكدت وكالة (الأناضول) أن العالم العربي شهد احتفاء واسعا، مساء الثلاثاء، فور إزاحة منتخب المغرب لنظيره الإسباني من مونديال قطر.

وأضافت أن “مختلف البلدان العربية شهدت احتفالات شعبية كروية، ابتهاجا بالفوز المغربي، منها في مصر وقطاع غزة والضفة الغربية بفلسطين، ومختلف أرجاء قطر وشوارع لبنان”.

من جانبها، ذكر الموقع الإلكتروني لـ (وكالة أنباء تركيا) أن “المنتخب المغربي فجر مفاجأة من العيار الثقيل، بعد فوزه على منتخب إسبانيا بركلات الترجيح في نهائيات المونديال”، مسجلة إشادة الاتحاد الدولي لكرة القدم بالنجاحات المتواصلة لكرة القدم المغربية.

بدورها، أكدت وكالة (نيو ترك بوست) أن “المنتخب المغربي يصنع المعجزة ويتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم. المنتخب المغربي يصنع المعجزة ويتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم 2022”.

وأضافت الوكالة أن “المنتخب المغربي سطر اسمه بحروف من ذهب في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022، بعد تغلبه بركلات الترجيح على نظيره الإسباني”، مسجلة أن نجوم المنتخب المغربي “قدموا أداء بطوليا على مدار 120 دقيقة وكانوا ندا حقيقيا للمنتخب الإسباني، المتوج باللقب عام 2010 بجنوب إفريقيا”.

وخصص المصدر بورتريه لياسين بونو، حارس مرمى منتخب المغرب، “الذي كانت له اليوم الكلمة العليا في المواجهة التي كانت بين المغرب وإسبانيا، حيث تمكن بونو من تسجل الفوز التاريخي وأنقذ بلاده كبطل خارق”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. قلتم جميع الدول العربية،الا الجزاءير حيت البوليس طارد الدين رافعوا راية المغرب في العاصمة و وهران و حتی قرب الحدود،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق