“مباريات أسود الأطلس” أنعشت المقاهي وكشفت عن شجع بعضها

محمد منفلوطي_ هبة بريس

المغاربة كسائر شعوب العالم، موهوسون بعشق الكرة المستديرة، ويزداد عشقهم لها مع مشاركة أسود الأطلس، وتبلغ نشوتهم مبلغا لا يصدق حينما يكون الفوز من نصيب فريقهم…هناك تكون المتعة وتكون الفرجة بطعم آخر..

المغاربة كسائر شعوب المعمور اكتوا بفاتورة الغلاء وضعف القدرة الشرائية وتهديد الطبقة المتوسطة، لكن أصداء المونديال لربما أنستهم تلك الانتقاذات الموجهة بشكل يومي للحكومة، وأضحت المقاهي ملجأ لهم ومجلسا وعيونهم تترقب وأحاسيسهم تهتز، ومقاعدهم تحجز بمقاهي تفننت وازينت في نقل مباريات كأس العالم عبر قنوات “بي أن سبورت”….فيما آخرون شدوا الرحال صوب قطر لمتابعة الأحداث من هناك بعيون مغاربية متفائلة.

أما من بقي هنا بالمغرب، ولاسيما عشاق الفرجة وسط صخب المقاهي وضجيجها وجوها الممتع، فهم بدورهم يحجزون مقاعدهم مسبقا، فترى المرء يسارع الخطى باكرا….شابات وشباب وأطفال ورجال وشيوخ، الكل يتزاحم ويتدافع لحجز مقعده، وعلى قاعدة “طالع واكل زال واكل”، تفنن معظم أرباب المقاهي في تثبيت لافتات متضمنة لأسعار شبه خيالية، وأضحى الحجز المسبق مبدأ إلزاميا لتأمين كرسي، فيما علقت مقاهي أخرى لافتات على أبوابها واعلانات، تحدد الثمن مسبقا في ضرب صارخ للقوانين ضمن مشهد يجسد قمة الجشع لدى البعض.

* جشع وحب ووطنية

تشهد العديد من المقاهي بمعظم المدن المغربية، اكتظاظا غير مسبوق، لاسيما مع المقابلة المصيرية التي ستجمع المنتخب الوطني لنظيره الاسباني، في مواحهة وحدت شعوب العالم العربي، بعد الأداء المتميز لأسود الأطلس، لكن في غمرة هذه الاحتفالات، لاحت في الأفق ظاهرة غريبة على المغاربة ” جشع وحب بطعم الوطنية”، بعد أن أبان بعض أرباب المقاهي عن ” جشعهم” مستغلين الاوضاع وغياب رقابة صارمة من قبل الجهات المعنية، ومتحججين بمنطق تحرير الأسعار لخلق المنافسة، متناسين أن هذا الأمر لا يجب ان يكون على حساب القدرة الشرائية للمواطن وتعلقه بوطنه وحبه للمنتخب الوطني، فأين يكمن هنا مبدأ التضامن؟

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الصورة من مقهى تونسي يا كاتب المقال الكسول.. كن فايق يا هاد الرجل واش قلالو القهاوي فالمغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق