المقاهي والمطاعم تحقق أرباحا مهمة من مباريات مونديال قطر

ع اللطيف بركة : هبة بريس

شهدت المقاهي و المطاعم بالمغرب خلال الدور الاول من مباريات كأس العالم بقطر، توافد كبير للجماهير من أجل تتبع المقابلات التي يجريها المنتخب المغربي، خلال كأس العالم 2022. فبالرغم من أنّ بعض المتابعين يفضلن متابعة المباريات في منازلهم او الادارات الخاصة والعمومية التي تضع شاشات لموظفيها لتتبع المقابلات ، إلا أن التوجه الأكبر يكون نحو المقاهي او المطاعم بسبب التجمعات التي تشكل حماسة أكبر.

في هذه المناسبة تكون أجواء المقاهي مختلفة تماماً عن الأيام العادية وتفرض تسعيرة معينة على الدخول لمشاهدة المباريات، فيما تختلف هذه التسعيرة من مباراة إلى أخرى، وكذلك نسبة الإقبال.

أصحاب المقاهي والمطاعم يتوقعن يكل تأكيد أن تشهد مباراة المغرب وكندا ، أكبر نسبة حضور في مقاهيهم، لأهمية المباراه في الصعود دور 16 ، وبأن يكون حضور المتابعين للمباريات خجولا في المباريات الأخرى .

المتابعين في المقاهي كشفوا لجريدة ” هبة بريس” أن متابعة المباريات في المقاهي له طعم مختلف، فمن شدة الحماس يشعرون بأنهم في الملعب وكأنهم يشاهدون المباريات مباشرة”. فيما يصف أشخاص آخرون الأجواء في المقاهي بأنها أفضل من متابعتها في المنزل، لأن المقاهي تجمع الأصدقاء وكل شخص يشجع الفريق المفضل لديه على طريقته الخاصة.

– أرباح بالملايين فمن الأكثر استفادة؟

لازالت وزارة التجارة والصناعة والخدمات بالمغرب، لم تخرج باي إحصاء محدد حول المونديال 2022، او عائدات تلك المقاهي و المطاعم، مما لا يمكن معه تحديد الارباح أو حتى إحصاء شامل، لكن مقابل هذا يبقى تواجد المنتخب المغربي ضمن المونديال يحقق الارباح لتلك المقاهي، فخروج أكثر من فريق مؤتر او يضم نجوم عالميين باكرا يعتبر ضربة موجعة للمطاعم والمقاهي.

وللاستفادة من هذا الحدث العالمي، وضعت عدد من المجالس المنتخبة بالمغرب ضمن مدن كبرى، شاشات كبرى بالساحات العمومية، لعرض مباريات كأس العالم إضافة إلى الأنشطة الترفيهية والعروض موسيقية في بعض المنتجعات او فنادق مصنفة.

– مونديال 2022.. يعوض خسائر كورونا على المقاهي

كانت المقاهي و المطاعم بالمغرب، قد تعرضت لخسائر كبيرة في مداخيلها ، بسبب جائحة كورونا، وخصوصا فترة الحجر الصحي، وهناك العشرات من المقاهي قد أفلس أصحابها، واغلقت ابوابها، بسبب عدم قدرة الاستمرار في الاشتغال، لكن صعود المنتخب للعب في مونديال قطر، كان شيء ايجابي بالرغم من أن تلك المقاهي تحقق أرباح اخرى من خلال مباريات البطولة الوطنية، او بطولات أوروبية.

– ارباب المقاهي يفرضون تسعيرة متفاوتة خلال المونديال

نشر نشطاء فايسبوكيون في الفضاء الازرق، بعض التدوينات تشير الى فرض تسعيرة غير منطقية، بالرغم من أن هذا الأمر يختلف بحسب الأمكنة، بالفنادق المصنفة، هناك زيادة ، في حين أن مقاهي اخرى التي تتوفر على شاشات كبرى، تزيد في التسعيرة، غير أن الجهات المكلفة بمراقبة الاسعار، لم تقم بأي زيارات لمراقبة تلك المقاهي و المطاعم وتسعيراتها، من أجل عدم الاجهاز على القدرة الشرائية للمواطن.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. بالفعل اجواء المباراة داخل المقهى تكون ممتعة جدا وتخلق الفرحة للمغاربة يآرب للفوز بلقب كأس العالم بقطر للمنتخب الوطني المغربي يآرب.

  2. ولكن كل ما نتمناه من الشعب المغربي ان يمر الاجواء داخل المقاهي بسلوكات اخلاقية ليس تكسير لأنهم ضاعت منهم الكثير في الجائحة كوفيد 19 كورونا ونتمنى ان يعوضعها إنشاء آلله مع فرحتنا بالفوز.

  3. متابعة مقابلة كرة القدم المغربية داخل المقاهي لها نكهة خاصة للشعب المغربي الفوز للمنتخب الوطني المغربي باذن الله.

  4. الحمدلله أنهم يعوضون… على علم أن المغرب يعرف أزمة اقتصادية متدهورة جدآ ..

  5. أجواء الفرحة للمغاربة وهم يتابعون المقابلة داخل المقاهي لان فضاء داخلها مريح..

  6. جل المقاهي بالمملكة المغربية الحمد لله مليئة الى آخره وهذا دليل على أنهم كان لديهم ترويج الحركة الاقتصادية ..نتمنى الفوز للمنتخب الوطني المغربي يآرب.

  7. أجواء ممتعة جدا وتخلق الفرحة للمغاربة داخل المقاهي ؛ وفرجة ممتعة بالفوز بكأس العالم لكرة القدم للمونديال بقطر يآرب

  8. الفوز للمنتخب الوطني المغربي إنشاء آلله ومتابعة حية ومفرحة داخل المقاهي مع سلوكات طيبة واخلاقية…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق