أخنوش يكشف تفاصيل دينامية حكومته لإصلاح قطاع الصحة

هبة بريس

كشف رئيس الحكومة عزيز أخنوش، في كلمة له في مستهل أشغال المجلس الحكومي، الذي تدارس مجموعة من القوانين التي تأتي ‏تنزيلا لمقتضيات القانون الإطار للصحة، أن حكومته عازمة على إنجاح ورش إصلاح المنظومة الصحية الوطنية، تحت ‏التوجيهات الملكية السديدة، تكريسا لركائز الدولة الاجتماعية ولمتطلبات الكرامة، من خلال رفع كل مظاهر الإقصاء والتهميش، ‏وتحقيق العدالة المجالية في الولوج للخدمات الصحية والاستشفائية لجميع المواطنين، على قدم المساواة‎.‎

وأبرز ذات المتحدث أن تاريخ اليوم الموافق لفاتح دجنبر 2022، يتزامن مع تاريخ الاستفادة التلقائية ل 4 ملايين أسرة خاضعة ‏سابقا لنظام المساعدة الطبية‎ Ramed، من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض‎ AMO.‎

وبحسب رئيس الحكومة، سيستفيد هؤلاء من الخدمات والامتيازات نفسها التي كانوا يستفيدون منها في المستشفيات العمومية، ‏إضافة إلى تعويضهم بموجب هذا النظام على جزء كبير من مصاريف الدواء والاستشفاء أو مصاريف العيادات الخاصة، حسب ‏النسب المعمول بها‎.‎

وأشار ذات المتحدث أنه عملا بالتوجيهات الملكية السامية، عملت الحكومة منذ تنصيبها على وضع رؤية متكاملة لإصلاح ‏المنظومة الصحية، ترتكز على أربع دعامات أساسية، تتمثل الأولى في اعتماد حكامة جيدة تهم تقوية آليات التقنين، وضبط عمل ‏الفاعلين وتعزيز الحكامة الاستشفائية والتخطيط الترابي للعرض الصحي‎.‎

وفي ذات السياق أشار أن الحكومة وضعت هذا اليوم أولى لبنات هذا الورش، من خلال تدارس 4 مشاريع قوانين، تتمثل في ‏مشروع قانون يتعلق بإحداث الهيئة العليا للصحة لتتولى مهمة التأطير التقني للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض وتقييم جودة ‏خدمات المؤسسات الصحية بالقطاعين العام والخاص وكذا إبداء الرأي في السياسات العمومية الصحية؛ وآخر يتعلق بإحداث ‏المجموعات الصحية الترابية لضبط مسار العلاج والحد من الاكتضاض في المستشفيات وتقليص آجال الحصول على المواعيد ‏الطبية؛ وثالث يتعلق بإحداث الوكالة المغربية للأدوية والمنتجات الصحية لضمان السيادة الدوائية وتوافر الأدوية والمنتجات ‏الصحية وسلامتها وجودتها ؛ ورابع يتعلق بإحداث الوكالة المغربية للدم ومشتقاته لضمان تنمية مخزون كافي من الدم البشري‎.‎

وفي إطار تثمين الموارد البشرية، وإصلاح نظام التكوين، تدارس المجلس الحكومي، المنعقد صبيحة هذا اليوم، مشروع قانون ‏يتعلق بالضمانات الأساسية الممنوحة للموارد البشرية بالوظيفة الصحية، والتي تهدف إلى تشجيعها على العمل في أرض الوطن، ‏وخاصة في القطاع العام ومحاربة الصحاري الطبية‎.‎

وأشار رئيس الحكومة، أنه وفي إطار تأهيل العرض الصحي، تعمل الحكومة على تيسير الولوج للخدمات الطبية والرفع من ‏جودتها، والتوزيع العادل للخدمات الاستشفائية عبر التراب الوطني، وفي هذا الإطار، أطلقت الحكومة ورش تأهيل ما يقارب ‏‏1,400 مركز صحي أولي، كما تعتزم إحداث مستشفى جامعي بكل جهة، إضافة إلى رقمنة المنظومة الصحية، لضبط وتتبع مسار ‏علاج المواطن في مختلف مراحله.‏

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. رغم المجهودات المبذولة من طرف الحكومة مع تنسيق وزارة الصحة فهذا غير كافي لأننا جد ماسة إلى التغيير والاصلاح في هذا القطاع الصحي لا من ناحية البنية التحتية والخدمات الخاصة والاطر الطبية..

  2. ياسيد اخنوش يجب عليك أن تقوم بزيارات مفاجئة بالمستشفيات الإستشفائية الجامعية بالمغرب وسترى بعينك ماذا يقع هناك هههههههههههه حدث ولا حرج…

  3. ياحصرتاه على قطاع الصحة الخدمات الصحية حدث ولا حرج كارثة كبرى بالاخص في المستشفيات العمومية فهي عبارة عن سوق لانظام ولا نظافة ولا استقبال المرضى ولا ولا ولا ولا ولا ولا ولا ولاحولة ولاقوة إلا بالله العلي العظيم..

  4. ياسيد اخنوش السلوكات والتصرف داخل الادارات المستشفى لا يعاملون المرضى بما يرضي الله ورسوله كلام غير منطقي وغير اخلاقي وحسبنا آلله ونعم الوكيل.

  5. إصلاح أش طبيبة عيون في مستشفي الريأة في تيزنيت عطاتني 3 مواعيد فيهم 4 أشهر كلهم غابت فيهم ماحضراش اخرهم يوم الاربعاء الماضي اللهم إنهاد منكر

  6. إن السيد اخنوش الذي يأخذ كل شيء بعين الاعتبار وهو في الطريق الصحيح التوفيق والمزيد والمزيد من العطاء والانجازات تعود بالنفع على المملكة المغربية في هذآ القطاع الذي يمس الجميع..ونتمنى الشفاء العاجل للمرضى..

  7. إن قطاع الصحة جد ماسة إلى التغيير والاصلاح وليس كلام حبر على ورق نريد المعقول والانخفاض في الأدوية لأمراض السرطان ونتمنى الشفاء لمرضى السرطان يآرب يآرب يآرب.

  8. المشاكل كثيرة في هذآ القطاع الصحة (خدمات ليس في المستوى المطلوب انعدام أطباء كفؤ وممرضين لهذا يجب على الحكومة أن تجد حلا مناسبا يرضي الجميع وبالاخص في مجال الأطر الطبية والتمريضية ..

  9. لاننكر المجهودات الجبارة والتضحيات المبذولة من طرف الحكومة وعلى رأسها السيد اخنوش الذي يأخذ كل شيء برزانة وتفكير ووعي للنهوض بالقطاع الصحي باكمل وجه ..

  10. للاسف الشديد حكومة اخنوش تعدنا ولا تطبق بالعهود كما سبق لها …والفاهم يفهم هههههههههههه.

  11. غياب الأطر الطبية والتمريضية خاصة في المستشفيات العمومية بالمغرب اوضاع سيئة خدمات ليس في المستوى المطلوب لهذا يجب ان تكون هناك إستراتيجية واضحة كوضوح الشمس ودينامية فريدة من نوعها ومستقبل أفضل بكثير في هذا القطاع الصحي..

  12. سياسة اخنوش المخزنية
    اصلاح الصحة هو
    فرض ضرائب على الشعب للذخول في التطبيب
    زيادة في غلاء تسعيرة دخول المستشفى الفارغ من المعدات الطبية اولا معدات طبية لا تصلح للاشتغال
    فرض على الشعب التإمين الاجباري دون اصلاح المستشفيات وان لم تدفع سيإخذون منك دراجتك او حذاء ك البالي او اي شيء يمكن كليتك ان لم تدفع مدة طويلة
    ان دخلت مستشفى ولم تجد الاطباء لانهم رحلوا الى الخارج فاجلس في الارض مريضا حتى تموت فالموت رحمة وستستريح من مرضك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق