مغاربة يردون على اعتذار سنترال.. نريد تخفيض الأسعار

بعد الاعتذار الذي توجهت به شركة سنترال للمغاربة على خلفية نعتهم بالخونة، شن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك هاشتاغ تحت عنوان  “لا نريد اعتذارا .. نريد تخفيض الأسعار”..

واعتبر المغاربة المشاركون في حملة المقاطعة بأن الاعتذار لا يعد كافيا، وأنهم مواصلون في المقاطعة إلى حين النزول عند رغبتهم المتمثلة في خفض أسعار هذه المنتوجات الغذائية، مؤكدين أن هدفهم هو تخفيض الأسعار وليس الاعتذار.

 هذا  وقدمت شركة سنترال اعتذارا للمغاربة، في بلاغ أصدرته اليوم الأربعاء، جاء فيه “سنطرال دانون تقدم اعتذارها لجميع المواطنين الذين شعروا بالإساءة من هذه التصريحات التي لا تعكس الموقف الرسمي للشركة”.

وأضاف ذات البلاغ بأن شركة سنترال لم ترفع سعر الحليب بالنظر لمكانته في النظام الغذائي وفوائده الصحية، وقد حافظت سنطرال دانون على نفس السعر بدون أي تغيير منذ يوليوز 2013، على الرغم من الزيادات المستمرة في تكاليف إنتاجه”

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. نريد تخفيظ الثمن بالنسبة للمستهلك و زيادة الثمن بالنسبة للفلاح المقهور و المستغل من طرف الشركة

  2. هذا الإعتذار خطة لتوهيم الشعب وتوقيف المقاطعة

  3. نريد الاعتذار بعد تخفيض سعر الحليب وجميع مشتقاته

  4. لا جدوى من الاعتذار نحن شعب المداويخ و خائنين خفض الاسعار او المقاطعة الابدية مخاسرين والو

  5. المواطن ماغاديش يشري الاعتذار غادي يشري المنتوجات بعني بغينا التخفيض

  6. منين قاطعنا كانت المطالب تخفيض الثمن ، و الثمن مزال متخفضش اذا اسباب المقاطعة باقيا اذا حنا مقاطعين

  7. انا عن نفسي أقبل بالإعتذار لأن ذلك من شيم الكرام، لكن لا أرفع المقاطعة حتى يعلن رسميا عن تخفيض الأسعار

  8. نحن مع تخفيض الثمن تم الإعتذار تانيا

  9. لا علاقة للاعتدار بالمقاطعة كل حاجة فمكانها

  10. الاعتذار مقبول لكن ينقصه خفظ الثمن، ولا تراجع دون خفظ الثمن ليكون في متناول المستهلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق