رئيسة جماعة قروية بإقليم صفرو تضع استقالتها على طاولة عامل الإقليم .

هبة بريس - فاس

فاجأت رئيسة جماعة ولاد مكودو بإقليم صفرو، الجميع بإعلان استقالتها من مهامها بذات الجماعة القروية طبقا للمادة 59 من الظهير الشريف المتعلق بالجماعات الترابية، ما شكل صدمة للجميع خاصة أنه لم تكن هناك أي بوادر لهذا القرار بعد أكثر من سنة على توليها هذه المسؤولية، ويتعلق الأمر ب “منار العمري ” رئيسة جماعة أولاد مكودو التي وضعت رسالة استقالتها على طاولة عامل الإقليم ، مبررة ذلك بما أسمته في رسالة استقالتها بأمور شخصية لم تفصح عنها و”الظروف المحيطة بعملها وعدم قدرتها على تدبير عدة أمور مرتبطة بتسيير الجماعة”.

وأكدت الرئيسة المنتمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أنها قدمت استقالتها بشكل نهائي من رئاسة الجماعة دون العضوية، مشيرة إلى أنها ستبقى في خدمة من وضعوا فيها ثقتهم من الناخبين بدائرتها الانتخابية.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق