لإسكاتهم عن المقاطعة .. “افريقيا” توزع الملايين على المواقع الالكترونية

هبة بريس

يبدو أن شركة “افريقيا” لمملوكها عزيز أخنوش، بدأت تدرك وتستوعب بأن حملة “المقاطعة الشعبية” انتقلت من الافتراضي الى الواقعي، وبأن “المداويخ” نجحوا في حملتهم التي انطلقت من مواقع التواصل الاجتماعي الى الشارع المغربي.

الشركة المذكورة، وحسب مصدر مطلع، أخذت تتحرك على مضض خلال الأيام الأخيرة لايجاد حلول ناجحة لإيقاف حملة المقاطعة و تعويض الخسائر الكبرى التي تكبدتها.

وفي هذا الصدد، أقدمت الشركة، على الاتصال بمجموعة من المواقع الالكترونية، لابرام عقود اشهارات بملايين السنتيمات مقابل التنويه باسم وخدمات الشركة، والتعتيم على حملة المقاطعة.

وأضاف ذات المصدر، أن الشركة اتفقت على توقيع اشهارات بمبالغ مالية كبرى لفائدة الجرائد الالكترونية، مقابل السكوت عن حملة “المقاطعة الشعبية” وعدم التغني بنجاحها.

عرض “افريقيا” المغري، يتابع مصدرنا، أسال لعاب عدد من المنابر الالكترونية التي وافقت على مقاطعة حملة “المداويخ”، مقابل تلميع صورة الشركة التي نالت النصيب الأسد من الخسائر في الحملة.

ما رأيك؟
المجموع 57 آراء
16

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. ليست عندي سيارة ولكني لم أعرف سبب مقاطعة المنتوجات المحلية مثل الحليب . اليس الجدير بنا مقاطعة السلع الأجنبية – كالتركية مثلا – حيث السوق غارقة بها . الألبسة – الأواني المنزلية – الأغذية – l’électroménager – ……احسب نفسي في بلد غير المغرب.

  2. كاينين بعض الاغبياء كيضنو انهم اذكياء كيقاطعو منتجات البلاد اكفسوها علئ العمال الشركات والاقتصاد ديال البلاد الدوال كيقاطعو المنتجات لدولة اخرئ باش اخربو القتصاد دالها وهد الاشكال بغلو اخرجو علئ البلاد وزايدين فيه الله ينعلها سلعئ.

  3. الجرائد الالكترونية ليس لها هذا التأثير على الشعب، ومن نصف بهذا بليد ،لان الفاسبوك واليوتوب. وانستغرام هو السلاح الذي سيدمر الفساد،
    لان الشعب استوعب الدرس لن نتصاغر في الشارع، لن نبلغ عن الفساد ،لان هذا يدخلنا السجن
    اما المقاطعة فهي غير منتحكم بها لا من الامن ولا القضاء
    مقاطعون مقاطعون

  4. هناك بعض التعليقات التي تستفزنا لذا نطالب موقع هبة بريس تفعيل زر الإعجاب أو عدم الإعجاب للتفاعل مع هذه التعليقات
    خليه إريب ؛ مازوطكم حرقوه ؛ سيدكم علي شربوه

  5. واغير نقصونا فالمحروقات والله يسامح داك الفلوس خسروهوم بعدا على الشعب
    انا بعدا والله ودارت افريقيا غير سبعة دراهم من غدا ندير بلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق