البيضاء: من يحمي مقهى بسيدي مومن لم يشملها قرار هدم احتلال الملك العام?

ع اللطيف بركة : هبة بريس

يتسائل مواطنون بحي سيدي مومن بالبيضاء ، عن من يحمي إحدى المقاهي بتجوئة النصر ويامنة عمالة البرنوصي، خصوصا بعد ورود أخبار تفيد أن صاحب المقهى، له جهات نافذة توفر له الحماية، وهو ما قد يفسر عدم تطبيق قرار الهدم الذي شمل جل الأماكن في حي سيدي مومن، والذي دشنته مصالح وزارة الداخلية، لتحرير الملك العمومي .

المقهى تحوم حول نشاطها شكوك، بعدما تحولت الى مكان يلتقي به جل تجار المخدرات والممنوعات بحي سيدي مون بشكل دوري، دون أن يشمل هؤلاء أي إعتقال من طرف المصالح الأمنية بالمنطقة.

ومن شأن استثناء هذه المقهى من قرار الهدم لاسباب مجهولة، خصوصا أن هناك من يقول ان صاحبها يدعي بوجود جهات تحميه، ان يزيد من الاحتقان لساكنة الحي وتجار وأصحاب مقاهي شملهم قرار الهدم لوحدهم.

فهل ستفتح سلطات البرنوصي، تحقيق حول هذه المقهى الاستثنائية، وعن اسباب توافد تجار المخدرات عليها بشكل عادي، دون أن يشملهم التوقيف خصوصا ان اغلبهم معروفين بتجارة الممنوعات بالحي.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق