ماكرون يفكر بحل برلمان فرنسا.. وانتخابات مبكرة في الأفق

أفادت صحيفة “جورنال دو ديمونش” الفرنسية بأن الرئيس إيمانويل ماكرون يفكر بجدية بحل الجمعية العامة (البرلمان) والدعوة لإجراء انتخابات سابقة لأوانها، بعد 5 أشهر فقط على انتخاب المؤسسة التشريعية.

وتتأهب الحكومة الفرنسية برئاسة إليزابيث بورن لإجازة مشروع موازنة 2023 باستخدام صلاحيات دستورية خاصة تسمح لها بتجاوز إجراء تصويت في البرلمان.

وخلال مقابلة تلفزيونية، قالت بورن إن الحكومة ستستخدم على الأرجح الفقرة الثالثة من المادة 49 من الدستور الفرنسي، في إشارة إلى المادة التي تسمح للسلطة التنفيذية بتجاوز البرلمان لتمرير قوانين، في ظل الانقسام بين النواب وضعف الحزام البرلماني الرئاسي (الداعم لماكرون).

وفقد الرئيس الفرنسي ماكرون أغلبيته المطلقة في الجمعية الوطنية (البرلمان) خلال الانتخابات التشريعية التي جرت حزيران/ يونيو الماضي، مما دفعه إلى السعي للتوصل إلى تسوية مع نواب المعارضة من أجل تمرير بعض القوانين مقابل التخلي عن أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى