تاراغونا: النسيج الجمعوي المغربي يحتفل بذكرى عيد المسيرة الخضراء االخالدة

هبة بريس _ كتالونيا

بمناسبة الذكرى 47 للمسيرة الخضراء المظفرة ، نظمت الجمعية الثقافية و الرياضية ب “بندريل ” وبمشاركة جمعية ” اتحاد أخوة العالم ” يوم أمس الجمعة على الساعة الخامسة مساء ، لقاء تواصليا لأفراد الجالية المغربية المقيمة ب ” كتالونيا ” ، و ذلك للتعريف بالمسيرة الخضراء التي أبدعها الملك الراحل الحسن الثاني ، حيث حضرت هذا اللقاء القنصل العام لمنطقة ” طراغونة ليريدا أراغون” ، السيدة إكــــرام شاهين ، التي ألقت بدورها كلمة بهذه المناسبة ،مذكرة المهاجرين بالملحمة البطولية التي قام بها الشعب المغربي تنفيذا لخطاب جلالة الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله ، الذي أراد من خلالها تحرير الأراضي الجنوبية عبر مسيرة سلمية شارك فيها كافة المغاربة باختلاف تلاوينهم وأعراقهم وتوجهاتهم السياسية دون أن تراق ولو قطرة دم واحدة في هذا الحدث التاريخي الغير مسبوق على مستوى العالم ، وفي ذلكم رسالة قوية إلى المنتظم الدولي مفادها أن نيل الحقوق بدون إراقة الدماء براءة إختراع مغربية مائة بالمائة ما تزال حاضرة في أذهان السياسيين الدوليين الكبار وخبراء العلاقات الدولية إلى يومنا هذا وقد مر على الحدث ما يقارب نصف قرن من الزمن.

وكان المغفور له الحسن الثاني قد عبأ أزيد من 350 ألف مغربي ومغربية من كافة مناطق المملكة للمشاركة في هذا العرس الوطني الكبير الذي عرف نجاحا باهرا قل نظيره على مستوى التنظيم والمسؤولية ، ولم يكن إشراك المرأة اعتباطيا في هذه الملحمة ،إذ أعطى جلالته إشارة قوية مفادها أن المرأة ستكون شريكة للرجل في بناء هذا الوطن . و كنا سباقين بفضل عبقريته في إشراك المرأة في التنمية و الاشتغال على هموم هذا الوطن .

كما أورد السيد ” نورالدين” رئيس جمعية ” اتحاد أخوة العالم” في معرض كلمته عن مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية : ” هذه المبادرة التي تأتي استكمالا لمخطط التنمية التي عرفتها المنطقة بعيد المسيرة الخضراء و التي لازالت مستمرة مع باني العهد الجديد ، جلالة الملك محمد السادس نصره الله . الذي عزم على تحويلها إلى قطب اقتصادي و سياحي و صناعي عالمي يضاهي أقطاب اقتصاية عالمية ” .
ونوه الاستاذ “عبد الرفيع” في كلمة له بالمناسبة على الدور الذي تقوم به الجالية المغربية للتعريف يقضية الصحراء المغربية استكمالا لمشروع ابتدأ مع المسيرة الخضراء و مازال ينهج نفس المشوار الذي ارتضاه المغاربة بقيادة جلالة الملك ، بهدف تحقيق تنمية شاملة لكافة المناطق المغربية و منها منطقة الجنوب المغربي التي تضم الصحراء المغربية الغالية.

وتأتي هذه الإحتفالية في إطار الإحتفالات المماثلة التي تشهدها المملكة المغربية شمالا وجنوبا، شرقا وغربا لإستحضار أكبر الملاحم الوطنية التي أصبحت مبعث إفتخار واعتزاز لجميع المغاربة دون إستثناء، ورافعة تنمية مستدامة تتوارث من جيل إلى جيل سيما أجيال المغاربة المقيمين بالخارج .

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق