انطلاق النسخة الثامنة للمهرجان الدولي للمعاهد المسرحية بالرباط

نجلاء مزيان

رفع الستار الليلة الماضية بالمسرح الوطني محمد الخامس بالعاصمة الرباط، عن فعاليات النسخة الثامنة للمهرجان الدولي للمعاهد المسرحية، التي تقام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، احتفالا بالرباط عاصمة للثقافة الإفريقية، وتستمر الى التاسع من شهر نونبر الجاري.

وشهدت رحاب مسرح محمد الخامس، بالمناسبة التي تنظمها جمعية “إيسيل”، بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل ـ قطاع الثقافة، ومسرح محمد الخامس، وجامعة محمد الخامس، والمكتب الوطني المغربي للسياحة، عروض استحسنها الجمهور، لما قدمته من فرجة ترفيهية ومسرحية، تكرس البعد الجمالي والإبداعي لأب الفنون.

وأبرزت مختلف كلمات الافتتاح، على أهمية هذه التظاهرة المسرحية الدولية، لما للفرق المشاركة، من قيمة فنية على المستوى الدولي، فضلا عن أنشطتها الخصبة والمتنوعة، التي تروم تعزيز مزيد من الحوار المسرحي بين مختلف الفرق والمشاركين وعشاق الركح.

وفي تصريح سعيد آيت باجا مدير المهرجان، أكد على الأهمية القصوى لهذه التظاهرة العالمية، خاصة انها تقام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، فضلا عن قيمة الفرق الدولية المشاركة، ومختلف المختصين بالمجال المسرحي.

واعتبر هذه التظاهرة المسرحية العالمية، بوابة كبيرة للقاء والتواصل مع طلبة المعاهد العليا للمسرح، سواء من القارة الإفريقية او الأوربية وغيرها، وهو ما سيتيح بشكل كبير، تبادل التجارب والخبرات، وتوسيع مجال الفرجة المسرحية، كفن جمالي وإبداعي، يكرس قيم التسامح والتعايش بين مختلف الثقافات والشعوب.

كما ركز آيت باجاعلى القيمة الاعتبارية والفنية، لهذه التظاهرة الدولية، التي تقام في سياق الاحتفال بالرباط عاصمة للثقافة الإفريقية، وهي فرصة للمسرح المغربي والعالمي، لتكريم ومشاركة الرباط احتفالها القاري، وذلك من خلال اللقاء والتواصل بين مختلف الخبراء والمسرحيين ومحبي أب الفنون والفنانين من مختلف أنحاء العالم.

ولفت إلى أن هذه الدورة، التي تروم تحقيق مرامي الدبلوماسية الثقافية الموازية انطلاقا من سحر أب الفنون، وسفره الحالم اللامحدود، تزخر بعروض مسرحية عالمية ممتعة، وهو ما سيمكن الجمهور وعشاق المسرح، من الإستمتاع بفرجة راقية وخالصة للفرق الأكاديمية المشاركة.

كما اثنى على مختلف المشاركين، سواء على مستوى الفرق أو الورش، فضلا عن لجن التحكيم، رهانا كبيرا من الجميع، في جعل المسرح والثقافة والفنون عموما، في قضايا التنمية والشباب في بعدها الوطني والإفريقي والدولي، وتحقيق مزيد من الإشعاع والحضور المسرحي المغربي على المستوى الدولي.

ويرأس لجنة تحكيم الدورة، الكاتب والمسرحي المغربي، والأستاذ الباحث ورئيس شعبة التنشيط الثقافي سابقا بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط، والكاتب العام للرابطة الإفريقية للمعاهد المسرحية الدكتور محمد بوبو.

وتضم اللجنة خبراء وفنانين محترفين وهم ريجينا جول، الأمينة العامة للرابطة الأوروبية للمعاهد المسرحية ألمانيا، والفنان والمخرج محمود بلحسن، أستاذ التعليم الفني ورئيس مؤسس لمهرجان الدراما بمكناس، والكاتب والمخرج المغربي عبد اللطيف فردوس، ثم رولف ألمي، وهو سينوغراف من النرويج،و فاطمة مقداد أستاذة بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق