الصين وألمانيا “تحذران” روسيا من استخدام الأسلحة النووية

طالب المستشار الألماني، أولاف شولتس، الجمعة (الرابع من نوفمبر 2022) الرئيس الصيني شي جينبينغ بممارسة، تأثير على روسيا لوضع نهاية للحرب في أوكرانيا، وقال “نتفق على أن التهديدات النووية خطر للغاية”.

وقال رئيس الوزراء الصيني المنتهية ولايته، لي كه تشيانغ، في تصريحات للصحافة مع المستشار الألماني، “لا يمكننا تحمل تصعيد آخر”، وأعربا عن أملهما المشترك في نهاية سريعة للحرب وقاما بالدعوة إلى محادثات سلام”.

ويبدو أن التصريحات تمثل تغييرا في الخطاب من جانب بكين. وفي حين أن الصين لم تؤيد الغزو الروسي، فقد عمقت العلاقات مع موسكو وتلقي باللائمة على حلف شمال الأطلسي (الناتو)، والولايات المتحدة بشكل متكرر في الصراع.

وقال شي جينبينغ، خلال اجتماع مع شولتس، إن الوضع الدولي الحالي “معقد وقابل للتغيير”. وأضاف أن الصين وألمانيا يتعين عليهما العمل سويا، كدولتين مؤثرتين وتقديم إسهامات للسلام والتنمية “في أوقات التغير والفوضى”.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. في إعتقادي من الصعب اللجؤً إلى استخدام السلاح النووي من قبل كافة الأطراف لإن ذلك من شأنه ان يضع العالم أمام حرب عالمية ثالثة تقضي على الأخضر و اليابس .

  2. ما تقوم به كافة الأطراف من تلويح مجرد تهديدات فقط للحصول على مكاسب و لإثبات وجودها على الارضى و لتحسين موقفها التفاوضي .

  3. إن إقدام أي دولة على استخدام السلاح النووي يضعها تحت طائلة عقوبات دولية مشددة و تصبح دولة معزولة و منبوذة من قبل ما يعرف بالمجتمع الدولي

  4. يقصد بها اسلحة نووية تكتيكة وهي صواريخ صغيرة توجه اضربة محدودة التأثير وليست كبيرة كالقنابل النووية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى