وجدة.. تنصيب “نجية نور” مديرة جهوية لقطاع الشباب بجهة الشرق

بعد الإعلان عن النتائج النهائية المتعلقة بمباريات انتقاء المدراء الجهويين لوزارة الشباب والثقافة والتواصل-قطاع الشباب- للعديد من المديريات الجهوية، جرت صباح الخميس 03 نونبر الجاري بقاعة الاجتماعات التابعة للمديرية الجهوية لقطاع الشباب بجهة الشرق مراسيم تنصيب نجية نور المديرة الجهوية الجديدة.

وقد حضر مراسيم التنصيب كل من فاطمة المرابط ومحمد وعموا عن المفتشية العامة للوزارة، ومحمد طارق اكديرة عن مديرية الموارد البشرية، إضافة إلى العديد من الأطر التي تشتغل بالمديرية الجهوية لقطاع الشباب بجهة الشرق.

بالمناسبة، نوه الحاضرون في كلماتهم بالمجهودات الجبارة التي بدلتها نجية نور للنهوض بقطاع الشباب والرياضة وتأهيله ، كما اكدوا ان المرحلة المقبلة تستوجب بذل المزيد من الجهود لتحقيق الأهداف التي سطرتها الوزارة الوصية في برنامجها المتعلق بالشباب، على اعتبار ان هاته الفئة هي القلب النابض والمستقبل الواعد لمغرب متميز.

وفي نفس السياق، عبرت نجية نور المديرة الجهوية لقطاع الشباب بجهة الشرق عن فخرها واعتزازها الكبيرين بهذا التعيين الذي يعتبر تكليفا وليس تشريفا، مؤكدة انها ستعمل بكل صدق وإخلاص ومسؤولية حتى تكون جديرة بالثقة التي منحت لها لتدبير هذا القطاع الهام، والذي له ارتباط وثيق بمستقبل المغرب ألا وهو الشباب.

وأكدت كذاك، بأن تحقيق الأهداف المسطرة من طرف الوزارة، لا يمكن أن تتأتى إلا من خلال تظافر جهود كل الأطر الإدارية والمساعدة، واعتماد مقاربة تشاورية تشاركية لتقريب الرؤى وتحديد المبتغى للوصول إلى الأهداف واعدة الجميع على أنها ستكون رهن إشارة جميع المتدخلين في القطاع، وسيظل مكتبها مفتوحا أمام الجميع، لتحقيق ما هو مطلوب.

تعتبر نجية النور، رابع مدير جهوي تم تعيينه على رأس المديرية الجهوية لقطاع الشباب للشرق، كانت تشتغل في وقت سابق منصب رئيسة قسم الشباب والرياضة بالمديرية الجهوية لقطاع الشباب والرياضة، حاصلة على الدكتوراه في القانون الخاص، اشتغلت سابقا مسؤولة إقليمية عن مكتب الشؤون النسوية، وعضوة بالخلية المحلية والجهوية للتكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف، عضوة في اللجنة الجهوية المشتركة بين “المهن للتكوين المهني الخاص” لجهة الشرق، ورئيسة لجمعية التحدي لمناهضة الفقر والادمان ودعم الاسرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى