“البرلمان الفرنسي ” يعلق جلسة بسبب إهانة عنصرية

علق البرلمان الفرنسي جلسته، الخميس، بعد توجيه نائب يميني متطرف إهانة عنصرية لنائب من ذوي البشرة السوداء.

وصرخ عضو في حزب “التجمع الوطني” الفرنسي اليميني المتطرف في وجه النائب في البرلمان ذي البشرة السوداء، كارلوس مارتينز بيلونغو، قائلا “ارجع إلى أفريقيا”.

وأوضح حزب “فرنسا المتمردة” اليساري، في تغريدة على تويتر، أن نائبه بيلونغو كان يلقي كلمة أمام المجلس عندما صرخ عضو يميني متطرف (لم يسمه) قائلا “ارجع إلى أفريقيا!”.

وأضاف الحزب أن “اليمين المتطرف يظل كما كان دائما عنصريا ومثيرا للغثيان”، مشيرا إلى أنه “يجب إعلان عقوبة على الفور”.

ولم يصدر على الفور أي تعليق من البرلمان الفرنسي بشأن الحادثة.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. لن تمحى هده العنصرية من قلوبهم ما دام مرض العظمة والتعالي متفشي بينهم خصوصا لفغونسي

  2. نسى ان فرنسا بدون افريقيا ستموت جوعا ,كل ترواث افريقيا نهبتها فرنسا الشيطانة وتركت الأفارقة يتخبطون في الفقر والجوع والتهميش وووووووو؟

  3. “عد الى افريقيا”؟؟ بعدما نهبو ثرواتها و ما زالو ينهبون ….”عد الى افريقيا” سيعودون حتما الى افريقيا لو تركتم الافارقة ينعمون بخيرات قارتهم دون تدخلكم و استغلالكم و سرقتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى