رسميا.. فوز نتانياهو وحلفائه بأغلبية واضحة

أعلنت لجنة الانتخابات الإسرائيلية، الخميس، فوز بنيامين نتنياهو وحلفائه بأغلبية واضحة في الانتخابات التشريعية التي جرت في الأول من نوفمبر الجاري.

وبعد فرز أكثر من 90 في المئة من الأصوات، جاءت الكتلة اليمينية التي يتزعمها نتانياهو في الصدارة بعد الانتخابات الخامسة خلال أقل من أربع سنوات.

ويبدو أن الليكود وحلفاءه في طريقهم لإحراز أغلبية مستقرة في البرلمان المؤلف من 120 مقعدا وبالتالي إنهاء حقبة غير مسبوقة من الجمود السياسي.

وإثر إعلان النتائج، هنأ رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته يائير لبيد، نتانياهو، زعيم حزب الليكود، وقال له: “دولة إسرائيل فوق أي حساب أتمنى التوفيق لنتانياهو والنجاح لشعب إسرائيل ودولة إسرائيل”.

وبعد فرز أغلبية الأصوات جاءت الكتلة اليمينية برئاسة نتانياهو في الصدارة إذ حصلت على 64 مقعدا، منها 32 لليكود اليميني و18 مقعدا للحزبين المتدينين المتشددين، “يهودوت هتوراه” لليهود الأشكناز الغربين وحزب شاس لليهود الشرقيين (سفراديم)، و14 لليمين المتطرف.

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. نحن العرب لا نحسن سوى الدعاء بالتدمير للاخرين لا نناقش دمقراطيتهم و شفافية انتخاباتهم وكيف تقبل المنتهي ولايته النتاءج و وضع البلاد فوق كل اعتبار ليس كالعرب الملتصقون بالكراسي و كولسة الانتخابات و قهر الشعوب فالرءس الفلسطيني انتهت ولايته مند مدة و مازال يتسول بالقضية الفلسطينية في كل المؤتمرات الفارغة المحتوى من يستحق التذمير اخخخخخخخخخ

  2. الى Omar :
    تتكلم عن الديمقراطية عندهم؟!!!!!!
    هههههههه نكتة الموسم
    انت عندهم يحسبون من الجوييم، رغم انك تلحس احذيتهم، اي بمثابة كلب او خنزير
    صفق لقتلة الاطفال و الرضع و سارقي الاراضي
    تتكلم عن الديمقراطية والفائز ملاحق بعدة قضايا
    امثالك من باعوا اخواتهن في السفارة في المغرب

  3. الى هزلت .. لايهم مذا نكون نحن لديهم و كيف ينظرون الينا ولكن تبقى اسرائيل دولة ديموقراطية لشعبها و لم تكن ديموقراطيتهم في خدمتنا و لكن لخدمة شعبهم

  4. الى عمر،
    يبدو انك تصفق للباطل، ولو على حساب كرامتك، تتكلم عن جهل او عن لؤم عن ديمقراطية اراضي محتلة،
    عندما يجتمع لصوص و يسرقون بيتك و يقتلون اطفالك، ثم يقتسمون بينهم ما سرقوا هل يجعل منهم هذا اشرافا؟
    الارهابيون و قتلة الاطفال يبقون مجرمين و مرتكبي جرائم بشعة ضد الانسانية، ولو اظافواكل مساحيق العالم ووظفوا ملايين الذباب من المصفقين لن يمحوا هذا عارهم الابدي و قتلهم للاطفال، هم مجرمون و ارهابيون بكل جبن يقتلون حتى الرضع،
    صفق و انحني و انبطح، اذا ماتت الانسانية مات الانسان فيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى