“ولينا كنشريو غا الضروريات”.. مواطنون يحاربون الغلاء بالإستغناء

لا حديث في الشارع المغربي وبمواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأسابيع الأخيرة، سوى حول ارتفاع أسعار معظم المواد الغذائية والمحروقات.

وعرفت معظم المواد الاستهلاكية ارتفاعا غير مسبوق، ألهب جيوب المواطنين، خاصة من الطبقة الفقيرة والمتوسطة.

وفي هذا الصدد، كشف مواطنون في حديث مع هبة بريس، أن موجة الغلاء الأخيرة أثرت بشكل كبير وسلبي على قدرتهم الشرائية.

وأضاف ذات المواطنون، أنهم موجة الغلاء التي أعقبت أزمة كورونا والعطلة الصيفية والدخول المدرسي، دفعت بعدد منهم إلى الاقتراض أو البحث عن موارد مالية جديدة.

وتابع ذات المصرحين، أنهم أصبحوا يواجهون هذا الغلاء بالاستغناء على عدد من المواد والحاجيات التي وصفوها ب”الكماليات”، لافتين أنهم يكتفون حاليا باقتناء الأساسيات والضروريات فقط.

هذا وطالب المواطنون، الجهات المعنية بالتدخل لضبط الأسعار وحماية القدرة الشرائية للمغاربة من هذه الارتفاعات التي ألهبت جيوبهم وأغرقت عددا منهم في الديون.

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الطبقة الفقيرة اصبحت منعدمة اما المتوسطة حدث ولا حرج..

  2. انعدام فرص الشغل والبطالة وغلاء المعيشة وارتفاع اسعار المحروقات الى أين تتجه الحكومة ..

  3. الضروريات و غير بالقياس مازال،،،حقيقة أن عدو الاقتصاد هو التضخم لأنه يضر بالعملية الاقتصادية برمتها لكن الخطأ و الذنب يتحمله المحتكرون المسيطرون على القطاعات الحساسة و الأخطر أن الدور الانظباطي الذي يجب أن تلعبه الدولة غاءب تماما في وضعية تضارب المصالح الأخطر في تاريخ المغرب

  4. المواطن يواجه الغلاء من كل ناحية و يؤدي كل شيء من جيبه ،تعليم صحة ،نقل و مع ذلك تريد الحكومة أن تحرمه من بوطاكاز في الشهر يطبخ بها طعامه و طعام ابناءه، ،حكومة متوحشة ظالمة لا ضمير لها و لا حس اجتماعي إطلاقا

  5. غلاء الأسعار وقلة الأمطار وكثرة الأمراض أسبابه قلة إنكار المنكر والأمر بالمعروف وقلة الحياء وكثرة التبرج والذنوب وقلة الاستغفار
    والحل هو الرجوع الى الله والاستغفار والتوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى