“اتهامات بلا أدلة”.. إسبانيا غاضبة من وثائقي بريطاني عن حادثة مليلية

انتقدت الحكومة الإسبانية بشدة، الأربعاء، فيلما وثائقيا أعدته وعرضته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” حول مأساة الهجرة غير القانونية في جيب مليلية، معتبرة أنها “فبركت اتهامات دون أدلة” في ما يتعلق بوجود جثث مهاجرين

وكانت السلطات المغربية قد افادت أن 23 شخصا لقوا حتفهم، خلال محاولة تسلل قام بها العديد من المهاجرين

وحول الوثائقي، قالت وزارة الداخلية الاسبانية في بيان أُرسل لوسائل الإعلام دون ذكر التلفزيون البريطاني بشكل علني “إنه أمر مخيب للآمال ومفاجئ أن يتم توجيه اتهامات بمثل هذه الخطورة دون أي دليل”.

وأكدت الوزارة أنها كانت تقصد الفيلم الوثائقي الذي عرضته القناة البريطانية “بي بي سي”.

واستندت القناة في هذا الفيلم على شريط فيديو يظهر “قتيلا واحدا على الأقل ملقا على الأرض في مدخل” المركز الحدودي “وجثثا أخرى أخرجتها قوات الأمن المغربية من هناك”.

وتابعت الوزارة: “لا أحد على الإطلاق، سواء كان الأمن المدني (الإسباني) أو الشرطة (المغربية) أو النيابة العامة أو المدافع عن الحقوق، بإمكانه التأكد من أن الوفيات حدثت على الأراضي الإسبانية”، مجددة التأكيد على أن قوات الأمن الإسبانية ردت الفعل “بشكل يتناسب ويتطابق مع القانون” من أجل مواجهة “اعتداء عنيف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى