رئيس مجلس الشيوخ الكولومبي : المغرب حليف استراتيجي

قال رئيس مجلس الشيوخ الكولومبي، روي ليوناردو باريراس مونتيأليغري، عضو الميثاق التاريخي (يسار)، حزب الرئيس غوستافو بيترو، إن المغرب “حليف استراتيجي” لكولومبيا في المنطقة العربية.

وأبرز رئيس مجلس الشيوخ الكولومبي، عقب لقاء جمعه، بمبادرة منه، بسفيرة المغرب لدى كولومبيا فريدة لوداية، العلاقات الدبلوماسية التي تربط على مدى نصف قرن بين المغرب وكولومبيا، مسلطا الضوء على إلغاء التأشيرات قبل عام بالنسبة للكولومبيون الراغبين في السفر إلى المملكة.

وفي تغريدة مرفقة بتسجيل فيديو، أشار رئيس مجلس الشيوخ إلى أهمية المغرب باعتباره “ثاني أكبر منتج لليوريا في العالم، في وقت يحتاجه القطاع الزراعي الكولومبي بشدة”.

وشدد على أن الأمر يتعلق ب” نقطة مهمة لتعزيز العلاقات بين كولومبيا والمملكة المغربية”.

كما رحب روي باريراس بـ “التبادلات التجارية والدبلوماسية (بين البلدين) والاعتراف بأهمية المغرب في تاريخ علاقاتنا، خاصة مع العالم العربي حيث المغرب حليف استراتيجي بفضل التواصل الدائم بين البرلمان المغربي والكولومبي”.

وعُقد الاجتماع بحضور السناتور خيرمان ألسيدس بلانكو ألفاريز، عضو حزب المحافظين (في الائتلاف الحاكم) ورئيس مجلس النواب السابق، الذي قدم الأسبوع الماضي ملتمسا ضد قرار الرئيس الكولومبي بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الوهمية، الذي وقعته الأغلبية الساحقة من 62 من أعضاء مجلس الشيوخ من أصل 108 يمثلون أهم الأحزاب السياسية الكولومبية، بما في ذلك الأحزاب المشكلة للائتلاف الحاكم.

وأعرب مجلس الشيوخ الكولومبي في هذا الملتمس عن “رفضه القاطع” و “عدم موافقته المطلقة” على القرار الذي “يتعارض مع المبادئ الأساسية للدبلوماسية الكولومبية، أي عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى