تصنيف دولي.. جامعة محمد الأول بوجدة تتميز في مجال الفيزياء

تميزت جامعة محمد الأول بوجدة، مرة أخرى، في التصنيف الدولي “شنغهاي رانكينغ”، من خلال احتلالها للمرتبة الأولى وطنيا، وتصنيفها ضمن المراكز ال 400 على المستوى الدولي، في مجال الفيزياء.

وذكر بلاغ للجامعة أن هذه الأخيرة صنفت في مجال علوم الفيزياء ضمن أفضل 400 جامعة في العالم (المرتبة 301-400)، والأولى على المستوى الوطني، مشيرا إلى أن هذا الترتيب يأتي ليجسد الجهود التي تبذلها كافة مكونات المؤسسة الجامعية لتحقيق التميز في العديد من المجالات المندرجة في إطار تطوير الجامعة.

كما ص نفت جامعة محمد الأول بوجدة، يضيف البلاغ، ضمن أفضل 30 جامعة على المستوى الإفريقي، والثانية وطنيا بعد جامعة محمد الخامس بالرباط (المرتبة 22)، وذلك وفقا للتصنيف العالمي « سيماغو إنستيتيوشنز رانكينغ / Scimago institutuions Ranking » ، الصادرة نتائجه في أكتوبر، والمعتمد في تصنيفه للمؤسسات الجامعية على ثلاثة مؤشرات رئيسية (البحث العلمي، والابتكار، والتأثير المجتمعي العالمي).

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. حامعه محمد أو الحسن الأولان هما لا تتميز بالفيزياء فقط لأنها تحتوى على كليات متعدده وهده الكليات تتميز كليه العلوم الطبيعيه للطب والاقتصاد والتجاره كليه التربيه الإسلاميه للمساطر القانونيه الدوليه فى مايتعلق بالقصاء والمحاماه والعدول وطنيا ودوليا وكليه الإحتمايات للتاريح والحغرافيا والتربيه على المواطنه فى مايتعلق فى الحكومه وتسكيلاتها وطنيا ودوليا لمحال السياسه وكليه الفنون التسكيليه للهندسه المعماريه للتحطيط العبرانى والإسلامى وكليه الرياصه للألمبيات والكره وكليه اللعات للفرنسيه والإسبانيه والألمانيه والإنحليزيه وكليه التكنلوجيا للتكوين المهنى لدراسه حاله المناح الحوى فى كافه البيولوحيه والمنيولوحيه والسيولوحيه التى تتعلق فى الزراعه الفلاحيه والصيد البحرى للرعى وكيفيه حمايه الفلاح الأحير والأراصى الزراعيه من التلوث بالمعنى العلم منبنى على حميع المواد التعليميه

  2. جامعة محمد الأول بوجدة صنفت في المرتبة 32إفريقيا وفي المرتبة 373 عالميا والأولى وطنيا. أما جامعة محمد الخامس إحتلت المرتبة 41إفريقا و388 عالميا يعني جائت بعد جامعة محمد الأول بوجدة. المرجو التحري بالشفافية. إننا في القرن الواحد والعشرين الكل واضح والجميع يمكنهم تقصي الحقائق والبحث عن المعلومة في رمشة عين. وشكرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى