الرصاص يلعلع بتمارة لتوقيف شخص هدد مواطنين بكلب

اضطر مقدم شرطة يعمل بالوحدة المتنقلة لشرطة النجدة بمدينة تمارة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة 28 أكتوبر الجاري، لاستعمال سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 32 سنة، كان في حالة سكر واندفاع قوية وعرّض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض وعن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة.

وكانت قاعة القيادة والتنسيق بتمارة قد تلقت إشعارا حول قيام شخص يحوز سكينين بإحداث الفوضى بالشارع العام، مما استدعى تدخل أقرب دورية للشرطة من أجل توقيفه، غير أنه واجه عناصرها بمقاومة عنيفة عن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة، وهو ما اضطر مقدم الشرطة لإطلاق رصاصة أصابت الكلب المذكور.

وقد مكن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من تحييد الخطر الناتج عن هذا الاعتداء وتوقيف المشتبه فيه، حيث تمت إحالة الكلب المصاب على المصالح البيطرية المختصة، بينما تم والاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يجب على الدولة المغربية ان تسجل غرامة 300 درهم لكل مواطن يجر كلبه دون ان يضع له كمامة او سلة لكي لا يعض او يخيف المواطنين.
    او القاء السلاح عليه.

  2. يجب التعامل مع هذه الظاهرة بكل صرامة وبحزم كبير نحن نؤيد ونشد على يد رجال الامن الشرفاء بالتدخل الحازم للقضاء على هذا النوع من المجرمين واللصوص الذين اصبحوا يستعينون في ارتكاب جراىمهم بواسطة الكلاب الشرسة والخطيرة والممنوعة اصلا لما تشكله من خطورة على حياة المارة من المواطنين يجب القطع نهائيا مع هذه الظاهرة بكل ما يلزم من ادوات فالقانون صارم في هذا الاتجاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى