سطات…شبهة النصب والاحتيال تطيح بعون سلطة وتطارد آخر

كشفت مصادر هبة بريس عن معطيات تفيد، بأن عناصر الشرطة القضائية بسطات، أطاحت بعون سلطة رهن تدابير الحراسة النظرية، فيما لازال البحث جاريا عن آخر ، على خلفية الاشتباه في علاقتهما بتهم تتعلق بالنصب والاحتيال..

وحسب معلومات حصلت عليها الجريدة، فإن شكايات عدة وجدت طريقها صوب مكاتب الشرطة القضائية بالمدينة، حيث أجمع الضحايا على أنهم ذهبوا ضحية احتيال ونصب من قبل المشتبه فيهما، بغرض التوسط لهم للحصول على مناصب شغل مقابل مبالغ مالية.

التحقيقات المكثفة التي باشرها المحققون، أسفرت عن توقيف أحدهما وهو عون سلطة يشتغل بالمقاطعة الحضرية الخامسة بحي الخير، فيما الثاني والذي لازال في حالة فرار، يشتغل بالمقاطعة الحضرية الأولى.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، تم الاحتفاظ بالأول تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين استكمال مجريات التحقيق واجراء مواجهة مباشرة معه ومع الضحايا المحتملين تمهيدا لإحالة الملف على أنظار العدالة لتقول كلمتها الأخيرة.

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. مشكورين الامن الوطني ونتمنى توقيف كل من سولت له نفسه المساس والاعتداء على الاخرين..

  2. خاص القاء القبض تا على المشتكين لان باينة عطاو الرشوة باش يتوسط ليهوم يخدمو فشي منصب ديال الدولة

  3. الشفرة و النصب و الاحتيال مفتشي بين أعوان السلطة أو بإسمهم وقاحة في استعمال السحر و النفوذ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى