خطوة مهمة إلى الأمام للتمويل الأخضر بأفريقيا

هبة بريس - اقتصاد

التقت البورصات و هيئات رقابة أسواق الرساميل الأفريقية في اجتماع الموقعين على”تعهد مراكش”، وهو حدث نظم على هامش الاجتماع السنوي للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية.

وعودة إلى تفاصيل هذا الحدث الذي يحفز البورصات و هيئات الرقابةالأفريقية على العمل بشكل جماعي وبناء شراكة قارية مما يسهل توفر التمويل الأخضر وتنمية استعماله في إفريقيا.

وفي إطار سياق عالمي يتسم بالضرورة الملحة لتعبئة جميع الأطراف بشأن قضية التغيرات المناخية، جمع هذا الحدث المجتمع المالي الإفريقي بهدف إعطاء حلول ملموسة من أجل التعبئة في إفريقيا حول المالية الخضراء والمستدامة.

اجتمع الموقعون على تعهد مراكش الذي تعود أصول نشأته إلى “قمة المناخ 22” COP22 التي نظمها المغرب في 2016 ، بهدف تشجيع المالية الخضراء في إفريقيا، يوم 19 أكتوبر 2022 على هامش الاجتماع السنوي السابع والأربعين للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (IOSCO)، المنعقد لأول مرة في المغرب.

وعرف هذا الحدث تمثيلاً قوياً للدول الأفريقية فضلاً عن مشاركة العديد من الشخصيات الدولية من أسواق الرساميل، بما في ذلك السيدة نانديني سوكومار، المديرة العامة للاتحاد العالمي للبورصات.

من خلال مشاركة 23 هيئة للرقابة وبورصة من إفريقيا يمثلون 25 دولة في القارة السمراء، تم تعزيز تعهد مراكش خلال حفل التوقيع المنظم بتاريخ 19 أكتوبر من خلال ستة (6) توقيعات جديدة منبينها جمعية البورصات الأفريقية (ASEA). وهكذا فإن تعهد مراكش 2022 يشمل حاليا 35 دولة أفريقية.

خلال افتتاح اجتماع الموقعين على “تعهد مراكش”، صرحت نزهة حيات ، رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل ورئيسة اللجنة الجهوية لإفريقيا والشرق الأوسط (AMERC) بالمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (IOSCO): “نظرًا لأن التمويل المستدام أصبح على قمة جدول الأعمال العالمي ويجري تطوير معايير لتنظيمه، فمن الضروري تسليط الضوء على اهتمامات وخصوصيات إفريقيا من أجل أن تتبوأ قارتنا مكانتها على الصعيد العالمي في مجال التمويل المستدام، والاستفادة من الفرص الهائلة التي يوفرها”.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق