وزير تونسي سابق: قيس سعيد أضر بالعلاقات مع المغرب

قال الوزير التونسي السابق والناشط السياسي حاتم بن سالم، إن استقبال الرئيس قيس سعيّد قائد جبهة البوليساريو إبراهيم غالي قرار اتخذه الرئيس منفردا، وأن الحدث أضر بالعلاقات مع المغرب.

واستبعد بن سالم في حوار مع إذاعة “موزاييك” التونسية أن يكون قرار استقبال زعيم البوليساريو (على هامش قمة طوكيو للتنمية الإفريقية “تيكاد 8”) صادرا عن الديبلومسيين المسؤولين عن الشؤون المغاربية، قائلا إنه من المستحيل أن ينصح أولئك باستقبال الأمين العام للبوليساريو، وإن ذلك “قرار اتخذه سعيّد وحده”.

واعتبر بن سالم أن تلك العملية أضرت بعلاقات تونس مع المغرب ومع اليابان.

وأشار الوزير التونسي السابق إلى أنه “هناك ثوابت وتقاليد لا تتغير في الدبلوماسية التونسية، هي تتطور وتحافظ على أسسها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى